السيطرة على صنعاء تفتح شهية الحوثيين لاحتلال الجنوب

السيطرة على صنعاء تفتح شهية الحوثيين لاحتلال الجنوب

المصدر: صنعاء- من كرم أمان

بدأت جماعة الحوثيين في اليمن بتنفيذ الجزء الثاني من مخططها للسيطرة على المحافظات الجنوبية في، بعدما أحكمت سيطرتها على معظم المحافظات الشمالية .

وقالت مصادر إعلامية إن الحوثيين بصدد تشكيل ما يسمى باللجان الثورية في جميع محافظات اليمن بما فيها المحافظات الجنوبية التي يسيطر عليها الحراك الجنوبي المطالب باستعادة الدولة الجنوبية السابقة .

وتعد السيطرة على الحديدة إشارة واضحة لنية الحوثيين في السيطرة على المحافظات الجنوبية التي ظلت منذ 21 سبتمبر الماضي في معزل عن الصراعات القائمة في صنعاء والمحافظات الشمالية .

وكانت جماعة الحوثيين قبل سيطرتها على صنعاء ومحافظات يمنية أخرى، تعلن تضامنها مع القضية الجنوبية وتأييدها المطلق لمطالب شعب الجنوب، معتبرة بأن للجنوبيين وحدهم الحق في تقرير مصيرهم بما يرتضوه هم.

وقال ناشطون جنوبيون إن موقف الحوثيين تجاه الجنوب وقضيته تغير كلياً عقب سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومحافظات شمالية وتمكنها من التحكم في جميع مفاصل الدولة، معتبرين بأن ذلك التضامن والتأييد للقضية الجنوبية لم يكون سوى غطاء لدغدغة مشاعر الجنوبيين وكسب تعاطفهم معهم .

وأضافوا أن الحوثيين كانوا يشنون هجوماً عنيفاً على الأطراف السياسية التي شاركت في اجتياح الجنوب في حرب صيف 1994، بينما الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي قاد تلك الحرب، بات اليوم من أكبر المتحالفين مع جماعة الحوثي .

في غضون ذلك قالت وسائل إعلام عربية إن جماعة الحوثي تهدف الى تسليم المحافظات الجنوبية للحراك الجنوبي برئاسة الرئيس السابق علي سالم البيض باعتباره حليفاً لإيران، مستغلة الغطاء الجوي الذي تفرضه الطائرات الأمريكية لمحاربة القاعدة .

وبهذا الشأن قال قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس السابق صالح إن هناك مخططاً دولياً لإغراق المحافظات الشمالية في فوضى عارمة بعد تمكين جماعة الحوثي السيطرة عليها، للذهاب إلى الجنوب وإعلان فك ارتباطه عن اليمن، باعتبار أن ذلك يندرج في إطار مخطط الشرق الأوسط الجديد والفوضى الخلاقة .

وقالت صحيفة محلية في اليمن إن هناك مخططا حوثيا للسيطرة على محافظتي عدن وحضرموت، مشيرة بأن الجماعة أبلغت أحد سفراء الدول العشر تنفيذ ذلك سيكون في غضون الأيام العشرة القادمة، مؤكدة بأن هناك ضغوطاً شديدة يمارسها الحوثيون على قيادات عسكرية في وزارة الدفاع وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة للقبول بالسيطرة على محافظة عدن التي تمانع قيادة المنطقة العسكرية الرابعة .

ويعتبر الجنوبيون أن سيطرة جماعة الحوثيين على محافظات الجنوب سيسقط الجنوب في مستنقع فوضى عارمة كون ذلك سيمنح مسلحي القاعدة بالظهور في تلك المحافظات بحجة محاربة الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة