نقابات عمال الجنوب تعلن فك ارتباطها باليمن

نقابات عمال الجنوب تعلن فك ارتباطها باليمن

المصدر: صنعاء- من كرم أمان

نظمت الهيئة القيادية المؤقتة للإتحاد العام لنقابات عمال الجنوب في اليمن الخميس فعالية كبرى هي الأولى من نوعها في ساحة احتجاج مركزية بمحافظة عدن يعتصم فيها الآلاف منذ أسبوعين.

واستجابت نقابات العمال في جميع مؤسسات ومرافق العمل في المحافظة التي أعلنت فك ارتباطها بنقابات عمال اليمن وسارت بمسيرات حاشدة صوب ساحة العروض بمديرية خورمكسر حيث يعتصم آلاف الجنوبيين فيها منذ 13 تشرين الأول /أكتوبر لتأكيد مطالبهم باستقلال الجنوب.

وفي ساحة العروض التي احتضنت مهرجانا عماليا كبيرا صباح الخميس، ألقيت العديد من الكلمات التي أكدت في مجملها على تأييد النقابات العمالية لمطالب الحركة الثورية الوطنية في جنوب اليمن ”الحراك الجنوبي“ ومطالب شعبه العادلة المتمثلة باستقلال واستعادة الجنوب الذي كان ذات يوم دولة مستقلة.

وقال رئيس الهيئة القيادية المؤقتة للإتحاد العام لعمال الجنوب ”علي بن محمد الضالعي“: ”إننا في هذه المرحلة الهامة من نضالات شعبنا الجنوبي كلنا سنكون في خندق واحد، والعمال سيكونوا سنداً للشعب الجنوبي، وسيشكلون الحجر الأساسي للتصعيد الثوري السلمي الذي نبعث من خلاله اليوم رسالة للعالم أننا ماضون نحو استعادة الدولة الجنوبية المستقلة“.

إلى ذلك قال نائب رئيس الهيئة القيادية المؤقتة للإتحاد ”خالد شفيق أمان“: ”إن هذه الفعالية التي ينظمها الإتحاد العام لنقابات عمال الجنوب جاءت بمثابة نقلة نوعية في مسيرة نضال شعب الجنوب السلمية التواق للتحرير والاستقلال، باعتبار أن العمال والعاملات في المؤسسات والشركات والمرافق العامة للقطاعين العام والمختلط والقطاع الخاص وكذا العمال المتقاعدين والعمال المبعدين من وظائفهم قسراً منذ عام 1994 يمثلوا في مجملهم إحدى أهم الشرائح والفئات لشعب الجنوب، وإن هذه الخطوة تعتبر نقلة نوعية حقيقية في مسيرة نضالنا التحرري“.

وأكد ”أمان“ أن الهيئة القيادية المؤقتة للإتحاد ستعمل جاهدة على التنسيق مع بقية النقابات المهنية كنقابة المهندسين ونقابة المحامين ونقابة الأطباء والصيادلة ونقابة الصحفيين وغيرها من النقابات المهنية المتواجدة في ساحة الاعتصام، موضحاً أن النقابات ستعمل جنباً إلى جنب مع بقية المكونات الثورية الجنوبية، منوهاً أن الفترة القادمة ستشهد جملة من الخطوات التصعيدية السلمية التي ستضطلع بها النقابات“.

ووجهت الهيئة القيادية المؤقتة للإتحاد رسائل إلى كل من الجنوبيين الذين يعملون في كنف نظام صنعاء، طالبة منهم العودة إلى وطنهم الجنوب، ومؤكدة لهم أن الجنوب يتسع لكل أبناءه، بحسب بيان الهيئة.

كما وجهت الهيئة ثلاث رسائل إلى الخارج، الأولى للنقابات والاتحادات العمالية في دول مجلس التعاون الخليجي وبقية الدول العربية، ناشدتهم فيها الوقوف إلى جانب جنوبيي اليمن في مطالبهم العادلة وفك ارتباطهم عن ”الجمهورية العربية اليمنية“ وذلك من خلال الضغط على حكوماتهم لاتخاذ مواقف حاسمة للتسريع بتمكينهم من استعادة دولتهم.

والرسالة الأخرى وجهها بيان الهيئة المؤقتة، للإتحاد العام لنقابات عمال العرب والإتحاد الدولي للنقابات والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، لاتخاذ مواقف حاسمة لمطالب الجنوبيين العادلة، أما الرسالة الأخيرة فقد وجهها البيان لمنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والبرلمان الأوروبي طالبهم فيها بضرورة مراعاة نضال شعب الجنوب السلمي واحترام إرادته وحقه في تقرير مصيره باستعادة دولته.

من جانب آخر أعلن عدد من ضباط البحرية وخفر السواحل في عدن الخميس من على منصة الساحة انضمامهم لاعتصام شعب الجنوب في ساحة العروض وتأييد مطالبهم باستقلال دولتهم.

وخلال اليومين الماضيين انضم إلى ساحة الاعتصام في عدن عدد كبير من العمال في المؤسسات والمرافق الحيوية، تأييداً لنضال شعب الجنوب في استعادة دولته، ومنها عمال مصافي عدن وهيئة الموانئ وميناء الحاويات ومطار عدن الدولي ومكتب مالية عدن والمؤسسة المحلية للمياه والمؤسسة العامة للكهرباء وشركة النفط والهيئة العامة للاتصالات وعمال مؤسسة 14 أكتوبر للطباعة والنشر وعمال إذاعة وتلفزيون عدن ومكتب الثقافة ومكتب الخدمة المدنية وعدد كبير من مرافق وفروع مكاتب الوزارات في عدن.

وتشهد ساحة العروض بعدن اعتصاماً مفتوحاً منذ أسبوعين أقيم على هامش فعالية كبرى كانت نظمت في ذات الساحة للاحتفاء بذكرى ثورة 14 أكتوبر، وأكد المعتصمون بأنهم لن يبرحوا الساحة حتى الاستقلال واستعادة دولتهم الجنوبية بحدودها المتعارف عليها قبل 22 أيار/ مايو 1990.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com