محافظات يمنية بلا إنترنت

محافظات يمنية بلا إنترنت

صنعاء –تعرضت اليوم الخميس، كابلات الألياف الضوئية في عدد من المحافظات اليمنية لأعمال تخريبية، ما أدى إلى خروج جزئي لبعض الوصلات الدولية عن الخدمة وتأثر خدمات الاتصالات والانترنت في بعض المحافظات.

وقال مصدر بالمؤسسة العامة للاتصالات (حكومية) لوكالة الأنباء الرسمية، إن ”هذه الأعمال التخريبية التي تمت في محافظات عدن، لحج والمهرة (جنوبي اليمن) أدت لقطع الكابلات، وتؤثر على خدمات الاتصالات والبنية التحتية التابعة للمؤسسة“.

ودعا السلطات المحلية والأمنية في تلك المحافظات ”إلى ضبط الجناة وتأمين كابلات الألياف الضوئية من هذه الأعمال التخريبية التي تنهك البنية التحتية التابعة للمؤسسة“.

وأشار المصدر إلى ”أن فرقاً فنية تابعة للمؤسسة العامة للاتصالات تقوم بمحاولة إصلاح الكابلات وإعادة الخدمة إلى طبيعتها“، دون الإشارة للجهة التي قامت بالتخريب.

وتجاوزت الخسائر التي تعرض لها قطاع الاتصالات باليمن مليار و 600 مليون ريال (نحو 7.5 مليون ريال) خلال العام الماضي ومنتصف العام الجاري، جراء الأعمال التخريبية التي تتعرض لها كابلات الألياف الضوئية بين الحين والأخر، حسب إحصائيات صادرة عن المؤسسة العامة للاتصالات.

وفي شهر مارس/آذار الماضي قدرت شركة (تليمن)وهي المزود الحصري لخدمة الإنترنت باليمن عدد مستخدمي الشبكة العنكبوتية بنحو 2 مليون و424 ألف.

ويشكو مستخدمو الانترنت من بطء سرعة الخط وضعف تغطية الخدمة في مناطق البلاد وارتفاع ثمن الخدمة واحتكار هذا القطاع لشركة حكومية دون السماح لدخول مستثمرين من القطاع الخاص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com