خلافات بين جنود من شمال اليمن وجنوبه تتسب بحادثة عدن

خلافات بين جنود من شمال اليمن وجنوبه تتسب بحادثة عدن

المصدر: عدن ـ كرم أمان

قالت مصادر عسكرية في معسكر اللواء 39 مدرع في مديرية خور مكسر بمحافظة عدن جنوبي اليمن إن خلافات عسكرية بين جنود جنوبيين وشماليين في المعسكر وراء حادثة إطلاق النار التي حدثت ظهر اليوم في ساحة الاعتصام بالمديرية.

وبحسب ذات المصادر فإن الخلافات نشبت قبل عدة أيام، بين قيادات وجنود ”شماليين“ يصرون على فض إعتصام سلمي ينظمه الجنوبيين في ساحة العروض منذ 13 أكتوبر / تشرين الأول الجاري ، بينما قيادات وضباط جنوبيين بينهم قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء محمود الصبيحي يرفضون ذلك ويؤكدون على حماية المعتصمين السلميين .

وأكدت المصادر العسكرية ان تلك القيادات والجنود ”الشماليين“ هي من دفعت بجنودها لإطلاق النار على المعتصمين في ساحة العروض ظهر اليوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل أحد المعتصمين واصابة ثلاثة اخرين .

وأشارت المصادر إلى أن خلافات وانقسامات حادة تسود اللواء 39 مدرع في معسكر ”بدر“ بمحافظة عدن بين قيادات عسكرية مؤيدة لقائد اللواء ”الجنوبي“ وبين قيادات عسكرية شمالية تقدم ولائها لمسؤولين ”شماليين“ قالوا ان الرئيس السابق ”صالح“ احدهم .

وتسود معسكرات للجيش اليمني في الجنوب حالات انقسام مماثلة منذ اسابيع لذات الغرض، ما ينذر ببوادر أزمة حادة لربما تؤدي الى حرب شبيهه بحرب 1994 التي بدأت في معسكر للجيش اليمني في عمران بذات الطريقة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com