الحوثيون يرفعون مخيماتهم من محيط صنعاء – إرم نيوز‬‎

الحوثيون يرفعون مخيماتهم من محيط صنعاء

الحوثيون يرفعون مخيماتهم من محيط صنعاء

صنعاء ـ بدأت جماعة الحوثي، اليوم الأربعاء، رفع مخيماتها في محيط العاصمة اليمنية بعد أكثر من شهر من سيطرتها على صنعاء.

وقامت جماعة الحوثي اليوم بإزالة مخيماتها في منطقة الرحبة، المجاورة لمطار صنعاء الدولي، شمالي العاصمة.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان اللجنة التنظيمية لجماعة الحوثي عزمها رفع جميع مخيمات اعتصامها في محيط صنعاء حرصا منها على ”تنفيذ بنود اتفاق السلم والشراكة“.

ويقضي أحد بنود الاتفاق الذي تم توقيعه بين الرئاسة اليمنية والأحزاب السياسية والحوثيين عشية سيطرتهم على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، على رفع مخيماتهم، وسحب مسلحيهم من صنعاء.

وأقامت الجماعة منذ منتصف أغسطس/ آب الماضي مخيمات اعتصام في منطقة حزيز (جنوب) والصباحة (غرب) والمطار (شمال) ومناطق أخرى في مداخل صنعاء للمطالبة بإسقاط الحكومة وإلغاء قرارها الخاص برفع الدعم عن المحروقات، وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الذي اختتم أعماله في أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي.

غير أن الجماعة صعّدت من فعالياتها حتى سيطرت على صنعاء في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، واحتلت مقار ومؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وتوسعت بعد ذلك إلى المحافظات دون مقاومة من قوات الجيش أو الأمن.

وفي سياق غير بعيد أدانت الحكومة اليمنية اليوم ”اقتحام ومداهمة بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية، من قبل مسلحي جماعة الحوثي“.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية فقد جددت الحكومة رفضها واستنكارها لهذه العمليات، معتبرة ”مثل هذه الاعمال مهما كانت مبرراتها مستنكرة وغير مقبولة“.

ودعت الحكومة الجميع إلى ”الوعي بالآليات المؤسسية التي تتحرك وتعمل بموجبها الدولة ومؤسساتها الدستورية، بما في ذلك اجراءات التعامل مع قضايا الفساد“، في إشارة الى اقتحام مسلحي جماعة الحوثي لعدد من المؤسسات تحت مسمى اللجان الشعبية وبدعوى مكافحة الفساد في تلك المؤسسات.

وكلفت الحكومة في اجتماعها الأسبوعي اليوم برئاسة القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء نائب رئيس المجلس وزير الكهرباء المهندس ”عبدالله محسن الأكوع“، اللجنة الأمنية العليا باتخاذ اجراءاتها لتأمين الوزارات والمؤسسات الحكومية وصونها من اي اعتداء، مجددةً الدعوة إلى التنفيذ الكامل لاتفاق السلم والشراكة الوطنية، بما في ذلك التسريع بتشكيل الحكومة الجديدة.

يأتي هذا التنديد بعد ساعات من اقتحام مسلحي الحوثي اليوم لوزارة الثقافة اليمنية، واقتحام مبنى وزارة التعليم العالي أمس الثلاثاء، بالإضافة لاقتحام بعض مقار الشركات الأجنبية والمحلية العاملة في المجال النفطي، بينها مقر شركة ”صافر“ الحكومية التي تتولى عملية تصدير وإنتاج النفط اليمني من حقول ”صافر“ في محافظة مأرب شرقي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com