مسؤول يكشف موقف الحكومة اليمنية من دعوة غريفيث لمحادثات مع الحوثيين في جنيف

مسؤول يكشف موقف الحكومة اليمنية من دعوة غريفيث لمحادثات مع الحوثيين في جنيف
Martin Griffith, Special Envoy of the Secretary-General for Yemen addresses the SC. The situation in the Middle East - Yemen

المصدر: إرم نيوز

كشف مسؤول في الحكومة اليمنية الشرعية، يوم الجمعة، عن نية الحكومة المشاركة في محادثات جنيف التي دعت إليها الأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل.

وأعلن المسؤول الحكومي، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن ”الحكومة ستذهب للمباحثات رغم أنها غير متفائلة، في ظل عدم وضوح الموقف وعدم نجاح المبعوث الأممي إلى اليمن في إقناع الميليشيات الحوثية بالانسحاب من مدينة الحديدة ومينائها دون قتال“، وفق فرانس برس.

وكشف المسؤول الحكومي اليمني عن أن المحادثات المقترحة في جنيف لن تكون مباشرة بين وفدي الحكومة الشرعية، وميليشيات الحوثي، مشيرًا إلى أنها لن ترقى إلى المفاوضات“.

وقال: ”إن المحادثات محاولة من المبعوث الأممي لجمع طرفي الأزمة في جنيف بدلًا عن الذهاب إليهم في الرياض، أو عدن، أو صنعاء“، مضيفًا أن ”فجوة الخلافات لا تزال كبيرة بين الحكومة والميليشيات الانقلابية“.

وأشار المسؤول اليمني إلى إمكانية عودة غريفيث إلى المنطقة الأسبوع المقبل للقاء المسؤولين في الحكومة وقادة الانقلابيين للتحضير للمحادثات.

وأمس الخميس، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أمام مجلس الأمن الدولي اعتزام الأمم المتحدة دعوة الأطراف المتحاربة في اليمن إلى جنيف في 6 أيلول/سبتمبر؛ للبحث في إطار عمل لمفاوضات سلام.

وقال غريفيث أمام المجلس: ”إن هذه المشاورات ستوفّر الفرصة للأطراف؛ لمناقشة إطار عمل للتفاوض، والإجراءات المتصلة ببناء الثقة وخطط محددة لتحريك العملية قدمًا“، معربًا عن أن الحل في الحديدة يجب أن يكون جزءًا من ”حل سياسي شامل“.