القبائل تلحق خسائر فادحة بصفوف الحوثيين في البيضاء

القبائل تلحق خسائر فادحة بصفوف الحوثيين في البيضاء

صنعاء- قال مصدر قبلي، إن 30 شخصا، أغلبهم من مسلحي جماعة “أنصار الله” المعروفة اعلامياً بالحوثي، قتلوا مساء الأحد، في اشتباكات عنيفة لا تزال مستمرة بين قبليين وحوثيين في منطقة “المناسح”، بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وأشار المصدر ، أن “الاشتباكات اندلعت، بعد محاصرة القبائل لمسلحي الحوثي في منطقة المناسح، التي سيطروا عليها في وقت سابق الأحد”.

وأوضح المصدر أن الاشتباكات التي لا تزال مستمرة حتى الساعة 21:30 تغ، خلفت 30 قتيلا من الطرفين، أغلبهم من الحوثيين، مرجحا ارتفاع العدد خلال الفترة المقبلة، لحدة المعارك.

ولفت المصدر إلى أن هناك أنباء عن مقتل الشيخ ماجد الذهب، وهو أحد الموالين للحوثيين، ومن سهل لهم دخول “المناسح” في اشتباكات مع القبائل.

وفي وقت سابق من اليوم، أوضح مصدر قبلي أن “مسلحي جماعة الحوثي سيطروا على منطقة المناسح (بمحافظة البيضاء)، بعد انسحاب رجال القبائل ومسلحي تنظيم القاعدة منها نتيجة اشتداد القصف الجوي والمدفعي عليهم”.

وتكمن أهمية منطقة “المناسح” كونها أهم معاقل تنظيم القاعدة في البيضاء، وهي مركز بيت الذهب الذي ينتمي إليه زعيم القاعدة في منطقة “المناسح” “نبيل الذهب”.

في السياق ذاته، تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رسالة نسبت للقيادي في تنظيم القاعدة، نبيل الذهب، قال فيها، إن “الانسحاب من منطقة المناسح لم يكن خوفا أو هزيمة أو تراجعا، وإنما حرصا على منازل المواطنين من قصف الطيران الأمريكي والسعودي اليمني”.

وأشار في الرسالة التي وجهها لأهالي “قيفة” التي تتبعها منطقة “المناسح”، أنهم تعرضوا لأكثر من 40 غارة جوية أسفرت عن مقتل عدد منهم، قال إنهم “بقدر أصابع اليد”.

وأوضح الذهب حسب الرسالة التي لم يتسن التاكد من صحتها، أن “المعركة الحقيقية بدأت الآن، ومن يراهن على قصف الطيران الأمريكي والسعودي واليمني في حسم المعركة، فليراجع تاريخ الحروب التي خضناها جيداً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع