ممثل الحوثيين انسحب غاضبا من اجتماع هادي بمستشاريه

صنعاء -انسحب صالح الصماط، مستشار الرئيس اليمني عن حركة ”أنصار الله“ المعروفة بالحوثيين، اليوم الأحد، من اجتماع المستشارين، بسبب مهاجمة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لجماعته، بحسب مصدر حضر الاجتماع. وقال المصدر، مفضلاً عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول، اليوم، إن ”مستشار هادي وممثل جماعة الحوثي صالح الصماط غادر الاجتماع الذي عقده الرئيس هادي مع […]

صنعاء -انسحب صالح الصماط، مستشار الرئيس اليمني عن حركة ”أنصار الله“ المعروفة بالحوثيين، اليوم الأحد، من اجتماع المستشارين، بسبب مهاجمة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لجماعته، بحسب مصدر حضر الاجتماع.

وقال المصدر، مفضلاً عدم نشر اسمه، لوكالة الأناضول، اليوم، إن ”مستشار هادي وممثل جماعة الحوثي صالح الصماط غادر الاجتماع الذي عقده الرئيس هادي مع هيئة مستشاريه ومجلس الدفاع الوطني (أعلى سلطة أمنية في الدولة)، ورئيس الوزراء المكلف خالد بحاح، احتجاجاً على مهاجمة الرئيس لجماعة الحوثي، ووصفه لها بممارسة احتلال الوزارات ومؤسسات الدولة وشركات النفط“.

وكان هادي دعا، في كلمة له بثها التلفزيون الرسمي، اليوم، جماعة الحوثي إلى سحب مسلحيها من كافة المدن بما فيها العاصمة صنعاء التي سيطر عليها المسلحون قبل أكثر من شهر، و“بدون تأخير“.

وفي أقوى هجوم له ضد جماعة الحوثي منذ سيطرتها على صنعاء، انتقد الرئيس اليمني ما وصفه بـ“الممارسات الاحتلالية للوزارات ومؤسسات الدولة وشركات النفط من قبل مسلحي الجماعة“، داعياً الحوثيين إلى ”عدم الهروب من المسؤولية وخلق الذرائع لاحتلال المدن اليمنية“.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة الحوثي، المحسوبة على المذهب الشيعي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع الحوثيين اتفاق ”السلم والشراكة“ مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com