جنوب اليمن.. اعتصامات مفتوحة تطالب بالاستقلال

عمال وموظفو المؤسسات والمرافق الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ينضمون إلى الساحة المكتظة بخيام الاعتصام.

عدن – يواصل جنوبيو اليمن اعتصامهم السلمي في ساحة احتجاج مركزية في محافظة عدن لليوم الثاني عشر على التوالي، مؤكدين على مطلبهم باستقلال واستعادة دولة الجنوب السابقة .

ولا زال عمال وموظفو المؤسسات والمرافق الحكومية ومنظمات المجتمع المدني تنضم إلى الساحة المكتظة بخيام الاعتصام التي زاد عددها حتى اليوم السبت على مائتي خيمة امتداد ساحة العروض بمديرية خورمكسر .

فيما تواصل ساحة الاعتصام بعدن استقبال قوافل غذائية مقدمة من محافظات جنوبية مجاورة دعماً للمعتصمين السلميين في ساحة العروض .

وعصر السبت، احتشد الآف الجنوبيين وسط ساحة الإعتصام بعدن مرددين شعارات ثورية تطالب باستقلال دولتهم وتتعهد لقتلاهم بمواصلة النضال السلمي حتى تحقيق هذا الهدف .

توحيد الجهود

وقالت مصادر في الحراك الجنوبي إن ترتيبات ولقاءات على مستوى عال لا زالت مستمرة بين كافة قيادات الجنوب للخروج بقيادة جنوبية موحدة تتمكن من تحقيق أهداف ومطالب الجنوبيين بالاستقلال.

في غضون، ذلك قال رئيس مؤتمر شعب الجنوب المشارك في مؤتمر الحوار اليمني “محمد علي أحمد” إن هناك الكثير من المؤامرات والمخططات لإجهاض ثورة الشعب الجنوبي، من “المتنفذين في نظام صنعاء وضعاف النفوس من المرتزقة المتاجرين بنضالات الجنوبيين، وما قدموه من تضحيات منذ انطلاقة الحراك الجنوبي”.

ودعا جميع الجنوبيين بأن يستشعروا بهذه المخططات ويوحدون صفوفهم لإفشالها، مؤكداً على أن قضية الجنوب ستنتصر وسينال استقلاله وحريته وكرامته كون الوحدة فشلت والشمال صار اليوم يعيش حروبا طائفية وفوضى، بحسب قوله .

إلى ذلك، قال النائب الأول لمجلس الثورة الجنوبية الموحد “صالح يحيى سعيد” : لدينا خطوات قادمة عاجلة بعد التوحد نسعى لتنفيذها وفق استراتيجيات سليمة لتحقيق ما يصبو إليه الوطن والشعب الجنوبي وهو استعادة دولته على كامل امتداد الجنوب الجغرافي والإداري المعروف بدون أي قيد أو شرط ، بحسب تعبيره.

وأكد على أن أول هذه الخطوات هي التواصل مع مكونات وقوى التحرير والاستقلال الأخرى وكذا الحركة الشبابية والطلابية وتوحيدها معنا ليبقى الجنوب تحت قيادة موحدة وحامل سياسي واحد ومشاريع واسترايجيات نضال وعمل ثوري ميداني موحد .

وفد أممي

يأتي ذلك في الوقت الذي نشرت فيه وسائل إعلام محلية أنباء عن زيارة وفد أممي خاص بالنزاعات الدولية إلى محافظة عدن اليوم السبت لأول مرة منذ حرب 1994 بين شطري اليمن .

وقالت إن الزيارة تأتي بهدف تقييم الأوضاع السياسية في الجنوب على ضوء الاحتجاجات والاعتصامات الأخيرة التي تشهدها المحافظة، مؤكدة على أن الوفد الأممي يضم عشرة خبراء دوليين متخصصين بالنزاعات الدولية .

تحذيرات أمنية

وكانت اللجنة الأمنية في عدن حذرت أمس عبر وكالة الأنباء الرسمية المعتصمين في الساحة بعدم المساس بالمنشآت الحكومية والعسكرية المحيطة بالساحة ، مؤكدة على أنها ستتصدى لمثل هذه الأعمال بكل قوة وحزم .

وفي هذا السياق، حملت اللجنة التنظيمية للاعتصام في عدن ، السلطات الأمنية في المحافظة مسؤولية أي إخلال بالأمن أو محاولة إيجاد الذرائع لقمع المعتصمين السلميين.

وفي حضرموت يتواصل نصب خيام الإعتصام في ساحة احتجاج بمدينة المكلا لذات الهدف، بينما يواصل المعتصمون بتنظيم فعاليات الاعتصام، مؤكدين أن خطة تصعيد سلمية ستشهدها المحافظة خلال الأيام القليلة القادمة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع