وصول تعزيزات لمسلحي القبائل في رداع اليمنية

وصول تعزيزات لمسلحي القبائل في رداع اليمنية

صنعاء- قال مصدر قبلي إن نحو ألف مسلح من عدة محافظات، وصلوا السبت إلى مدينة رداع، وسط اليمن، لمساندة مسلحي القبائل في قتال عناصر تابعة لجماعة أنصار الله “الحوثي”.

وأوضح المصدر في تصريحات صحفية، مفضلا حجب هويته، “وصل نحو ألف مسلح من قبائل محافظات مأرب (شرق)، والجوف (شمال)، والبيضاء (وسط)، اليوم إلى مدينة رداع بمحافظة البيضاء لمساندة رجال القبائل في قتال الحوثيين”.

وتخوض عناصر قبلية مسلحة ومسلحون من أنصار الشريعة “تنظيم القاعدة في اليمن”، قتالا منذ أيام ضد مسلحين حوثيين في مدينة رداع، خلف قتلى وجرحى من جميع الأطراف.

ومنذ 21 أيلول/ سبتمبر الماضي، تسيطر جماعة الحوثي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية، إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع جماعة “أنصار الله” على اتفاق “السلم والشراكة” مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب قواتها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع