أنصار الله يعيشون في صنعاء بالمجان

أنصار الله يعيشون في صنعاء بالمجان

المصدر: صنعاء- من عبداللاه سميح

أكد شهود عيان في العاصمة اليمنية، أن المسلحين الحوثيين يعيشون بالمجان في صنعاء، حيث يفرضون سطوتهم بقوة السلاح.

وقال زبون في مطعم شهير بصنعاء إنه شاهد مسلحين حوثيين تناولوا وجبة عشاء دسمة ورفضوا دفع قيمتها للمحاسب الذي طالبهم بصوت خافت ومرتعب بتسديد الفاتورة.

وأوضح الشاهد لموقع ”إرم“ أن المسلحين شكلوا لجانا شعبية تابعة لجماعة الحوثيين التي سيطرت بشكل شبه كامل على شوارع العاصمة كافة والمرافق الحكومية بما فيها الوزارات.

وأكد أن أحد عمال مطعم الشيباني الكائن في شارع حدة أمام مركز الكميم التجاري لم يكن في يديه سوى سفرة طعام عندما حاول أن يتحدث بأسلوب مؤدب إلى المسلحين الحوثيين اللذين كانا يرتديان ”حزاما به سلاح آلي فيه رصاص وقنابل“.

وفي حادثة أخرى، اعتدى مسلحون حوثيون على مالك متجر فواكه ومساعده بالرصاص و بالسلاح الأبيض بعد رفضهما إعطاءهم المال دون وجه حق.

وقال شهود عيان لـ ”إرم“ إن مسلحين حوثيين هاجموا نحو الثانية عشرة من منتصف الليل المتجر، في شارع ”الرباط“ بالعاصمة صنعاء وطلبوا من المالك دفع مبلغ مالي، لكنه رفض، فأقدم المسلحون على إطلاق النار على المالك، وطعن مساعده.

ويشكو أصحاب محال تجارية غياب أفراد الأمن والجيش من شوارع العاصمة صنعاء وأقسام الشرطة التي سيطر عليها الحوثيون، و يقولون إن حوثيين يتعاملون معهم كما لو أنهم رقيق يعملون مع أسيادهم الحوثيين.

ورفض صاحب كافتيريا في شارع الرباط بصنعاء الإدلاء بمعلومات حول تعرض الحوثيين له خوفا منهم، وكان متحفظا وقلقا من أن تصل أخباره إليهم لكنه اكتفى بالقول إنهم تعرضوا له“.

وفي مديريات محافظة عمران يلزم الحوثيون سكان القرى بإعداد وجبات غذائية لمن أسموهم بالمجاهدين.

ويؤكد شهود عيان أن الحوثيين مقتنعون بأن لهم الحق بأخذ المال على أنه ”ضرائب مستحقة لهم“، كما يقتنع بعضهم بأن جماعته هي الحاكمة الناهية، التي تلزم على السكان في العاصمة اليمنية وعمران، الولاء والطاعة ودفع الهبات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com