بعد الإفراج عنه.. الصحفي اليمني فتحي بن لزرق يروي تفاصيل اعتقاله – إرم نيوز‬‎

بعد الإفراج عنه.. الصحفي اليمني فتحي بن لزرق يروي تفاصيل اعتقاله

بعد الإفراج عنه.. الصحفي اليمني فتحي بن لزرق يروي تفاصيل اعتقاله

المصدر: فريق التحرير

روى الصحفي اليمني فتحي بن لزرق، رئيس تحرير صحيفة موقع ”عدن الغد“ تفاصيل اعتقاله لساعات في العاصمة المؤقتة، قائلا إن اليوم كان الأصعب في حياته.

وكتب بن لزرق بعد ساعة من الإفراج عنه على حسابه الشخصي بموقع ”فيسبوك“ قائلا ”الثاني من يوليو هو أصعب أيام حياتي على الإطلاق ولولا جهود بعض الخيرين لكنت قد تعرضت لتصفية جسدية“.

واضاف ”خرجت من منزلي صباحا في طريقي إلى مطار عدن لاستلام أدوية أرسلها الزميل عادل اليافعي إلى مطار عدن، وتوقفت بجولة كالتكس في انتظار وصول الأخ حسام الوليدي الذي وصلت الأدوية باسمه“.

وتابع ”فوجئت بتوقف أطقم عسكرية تعكس الخط وتتجه ناحيتي وتصدم سيارة مارة وتتوقف بجانبي ونزلت لأفاجأ بان الجنود يهاجموني مباشرة ضربا وركلا بكافة أنواع البنادق ويجروني على الأرض بصورة مؤلمة جدا“.

وبعد ذلك يقول بن لزرق ”صعد احد الجنود وساق سيارتي وتم وضع قماش اسود على عيني وانطلقت الأطقم إلى جهة لا نعلمها وطوال الطريق كنت انا واحد المواطنين ويدعى احمد نتعرض للضرب بصورة وحشية… وصلنا إلى مكان لا اعلمه وأنزلنا وجرونا بصورة مهينة ومؤلمة لن أنساها ماحييت، أدخلنا إلى سجن سري وبداخله عدد من السجناء وداخل السجن باشر الجنود ضربا لا أول له ولا آخر وبعد ساعة توقفوا عن ذلك“.

وقال بن لزرق إنه من خلال إطلالة من النافذة؛ اكتشف أنه بمقر نادي الضباط بجزيرة العمال، التي تواصل فيها الاعتقال من العاشرة صباحا وحتى الخامسة عصرا، وعند الخامسة نقل إلى مقر جهاز مكافحة الإرهاب حيث كان في استقباله العميد ”يسران المقطري“ والذي سلمه سيارته، مبديا أسفه لما حدث.

وحول سبب اعتقاله، قال رئيس تحرير ”عدن الغد“ نسب بن لزرق للعقيد صامد سناح قائد قوات الطوارئ والدعم الأمني، القول ”إن ماحدث ردا على نشر الموقع شكاوى الناس عن الاستيلاء والبسط على أراضي جزيرة العمال“.

وختم بن لزرق تدوينته بالقول ”أشكر الإخوة الإماراتيين في قيادة التحالف العربي، الذين رفضوا الأمر جملة وتفصيلا…. والشكر للوزير احمد الميسري  (وزير الداخلية بالحكومة الشرعية) الذي كان ونعم الرجل“.

وكان بن لزرق قد اعتقل صباح اليوم الإثنين، من طرف جهة مجهولة، ولقي تضامنا واسعا، من طرف هيئات نقابية وسياسية، طالبت بالإفراج الفوري عنه، منددة بما تعرض له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com