الشرطة تتسلم مبنى الإذاعة الرسمية في صنعاء من الحوثيين

الشرطة تتسلم مبنى الإذاعة الرسمية في صنعاء من الحوثيين

صنعاء- تسلمت شرطة أمانة العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الإثنين، مهام حماية مبنى الإذاعة الرسمية من مسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، التي تسيطر بقوة السلاح على مؤسسات حيوية في صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن ”عملية التسليم تمت اليوم بحضور مدير عام شرطة العاصمة، العميد عبدالرزاق المؤيد“.

ونقلت الوكالة عن العميد المؤيد حديثه في كلمة له عن ”حساسية الوضع القائم وضرورة تنفيذ اتفاقية السلم والشراكة الوطنية من أجل بناء الوطن واستعادة هيبة الدولة وتطبيع الأوضاع بصورة سريعة“.

وفي يوم سيطرتها على صنعاء، وقعت جماعة الحوثي اتفاقا مع قوى يمنية أخرى ومع الرئيس عبد ربه منصور هادي، من أبرز بنوده تشكيل حكومة كفاءات خلال شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وخفض سعر المشتقات النفطية.

وتسيطر جماعة الحوثي الشيعية على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم إزالتها خيم اعتصام في صنعاء، لا تزال الجماعة تنشر مقاتليها في العاصمة، رغم توقيعها على الملحق الأمني لاتفاقية السلم، والذي ينص على سحب المظاهر المسلحة من صنعاء.

وتواصل الجماعة تمددها بقوة السلاح في مناطق جنوب اليمن، بعد استيلائها على صنعاء، وقبلها محافظة عمران، شمالي البلاد، ثم ميناء الحُديدة، المطل على البحر الأحمر، وبذلك أصبح بإمكان الحركة الحصول على إمدادات بالسلاح عن طريق البحر.

وتتصاعد المخاوف من اندلاع حرب طائفية بين تنظيم القاعدة (السني) والحوثيين، لاسيما مع تكرار هجمات القاعدة على الجماعة الشيعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com