مسيرتان تطالبان بخروج الحوثيين من الحُديدة – إرم نيوز‬‎

مسيرتان تطالبان بخروج الحوثيين من الحُديدة

مسيرتان تطالبان بخروج الحوثيين من الحُديدة

صنعاء- نظم المئات من أبناء محافظة الحديدة غربي اليمن، اليوم الأحد، مسيرتين، إحداهما مسلحة، للمطالبة بإخراج عناصر جماعة ”أنصار الله“ الحوثية من محافظة الحديدة، بحسب شهود عيان ونشطاء.

وانطلقت المسيرة الأولى التي نظمها شباب مستقلون ومنظمات مجتمع مدني من شارع ”جمال“ وسط المحافظة، واتجهت إلى مبنى المحافظة، بينما انطلقت خلفها المسيرة المسلحة التي نظمها الحراك التهامي المسلح، بحسب المصدر ذاته.

وتأسس الحراك التهامي مطلع العام 2012، للمطالبة بحقوق منطقة تهامة، التي يقول الحراك إنه تم تهميشها وحرمانها من الخدمات، وتضم منطقة تهامة محافظة الحديدة، ومديريات بمحافظة حجة غربي اليمن.

وردد المشاركون في المسيرتين هتافات تطالب بطرد المسلحين الحوثيين من المحافظة، مؤكدين أن تهامة سلمية لن تقبلهم على أرضها، وستكون مقبرة لهم ولكل الجماعات المسلحة التي تحاول زعزعة أمن واستقرار المحافظة، منددين بصمت الدولة والأجهزة الأمنية والعسكرية تجاه تصرفات جماعة الحوثي.

ومرت المسيرتان بجوار مبنى المحافظة، وقال مشاركون في المسيرة إن صخر الوجيه محافظ الحديدة، ألقى كلمة أمام المتظاهرين، قال فيها إنه ”معهم ولن يخذلهم“، مضيفا أن “ الدولة ستبذل كل الجهود لتكون هي الجهة الوحيدة لبسط الأمن والاستقرار في المحافظة“.

وخلال الأيام القليلة الماضية، سيطر مسلحون موالون لجماعة ”الحوثي“ عدة مناطق استراتيجية بمحافظة الحُدَيْدة، المطلة على ساحل البحر الأحمر، غربي اليمن، بينها المطار المدني والعسكري، والميناء الرئيسي.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة الحوثي الشيعية، على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ووقعت اتفاق ”السلم والشراكة“ مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، يقضي من بين بنوده بتشكيل حكومة كفاءات خلال شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وخفض سعر المشتقات النفطية، مع توقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com