الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية في لحج وتعز – إرم نيوز‬‎

الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية في لحج وتعز

الجيش اليمني يسيطر على مواقع استراتيجية في لحج وتعز
A column of Yemeni pro-government forces and armoured vehicles arrives in al-Durayhimi district, about nine kilometres south of Hodeidah international airport on June 13, 2018. Yemeni forces backed by the Saudi-led coalition launched an offensive on June 13 to retake the rebel-held Red Sea port city of Hodeida, pressing toward the airport south of the city. The port serves as the entry point for 70 percent of the impoverished country's imports as it teeters on the brink of famine. / AFP PHOTO / NABIL HASSAN

المصدر: فريق التحرير

حققت قوات الجيش اليمني والمقاومة، الجمعة، تقدمًا ميدانيًا كبيرًا على جبهات: الشريجة، وحمالة، وطور الباحة، والقبيطة، وحيفان، وتمكنت من السيطرة على مواقع إستراتيجية من قبضة ميليشيات الحوثيين، وفق وكالة الأنباء الإماراتية ”وام“.

وأوضحت الوكالة أن قوات الجيش اليمني، والمقاومة، وبدعم من قوات التحالف العربي، حرَّرت عددًا من المواقع في أطراف مديرية القبيطة شمال محافظة لحج، وسط فرار جماعي لميليشيات الحوثيين، حيث تم تحرير مواقع مهمة على جبهة طور الباحة شمال لحج، منها مناطق: دار سيفيان، وجبل السبد، ومدرسة خالد، وجبل البياضي، ووادي الهجمة، لتصل القوات إلى سوق الخميس، فيما شهدت جبهة حمالة تحرير الجبل الأحمر، وعددٍ من المناطق المحيطة، ودار العرقوب، وتدور المواجهات على جبل خصلة.

وتابعت:“كما شهدت جبهة الشريجة تحرير جبال الكدحة، والسحي، والقناص، وتدور المواجهات عند جبل الضواري، في حين شهدت جبهة حيفان السيطرة على مدرسة خالد، وسط انهيار وخسائر مادية، وبشرية كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثيين“.

و أسفرت العمليات المسنودة من مقاتلات التحالف العربي عن تكبيد الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح، والعتاد، فيما استعادت قوات الجيش، والمقاومة، كميات كبيرة من الأسلحة، والذخائر.

وفي السياق، تصدت القوات لمحاولات تسلل يائسة لمسلحي الميليشيات على مواقع في جبل حمالة الإستراتيجي شمال مديرية القبيطة، وأجبرت عناصرها على التراجع، عقب وقوع عشرات الجرحى في صفوفها.

كما تمكنت القوات المشتركة المدعومة من التحالف العربي من التصدي لمحاولات تسلل نفذتها  مجموعة من عناصر ميليشيات الحوثيين في مناطق: مطار الحديدة، والمجيلس، وشرق حيس، ما أسفر عن مصرع عشرات الحوثيين، وأسر عددٍ كبيرٍ من عناصرهم، بينهم القيادي المدعو أبو جلال الريامي.

وقالت القيادة المشتركة للقوات اليمنية:“إن العشرات من عناصر الحوثيين لقوا مصرعهم إثر محاولة تسلل يائسة إلى مطار الحديدة فيما سقط آخرون ما بين جريحٍ وأسيرٍ في قبضة قوات ألوية العمالقة خلال عمليات عسكرية نوعية في الطوق الجنوبي لمدينة الحديدة، فيما فرَّ عدد من مسلحي الميليشيات، تاركين خلفهم أسلحتهم، وعتادهم، وقتلاهم“.

ونفذت القوات المشتركة عملية عسكرية مباغتة لعناصر ميليشيات الحوثيين جنوب مديرية التحيتا، أنهكت قدراتها العسكرية، ودمَّرت تعزيزاتها التي وصلت مؤخرًا لمسلحي الحوثيين قادمة من محافظتي إب، وذمار.

كما تمكنت القوات المشتركة المكلفة بتأمين الخط الساحلي من تمشيط جيوب، وأوكار الحوثيين في منطقة المجيلس، وصولاً إلى الطريق الرئيس الذي تحاول الميليشيات التسلل إليه، لقطع الإمدادات عن قوات المقاومة المتمركزة في المطار، ما أسفر عن دحر عناصر الميليشيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com