اليمن.. قيادي جنوبي يهاجم ”بلطجة“ حزب الإصلاح في بيحان

اليمن.. قيادي جنوبي يهاجم ”بلطجة“ حزب الإصلاح في بيحان

المصدر: فريق التحرير

حمل قيادي بالمقاومة الجنوبية في اليمن، اليوم الأحد، الرئيس عبدربه منصور هادي مسؤولية تدهور الأوضاع في مديرية بيحان، الواقعة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، وذلك نتيجة لما وصفه بـ“بلطجة“ و“ممارسات“ اللواء 26، التابع لحزب ”الإصلاح“، الفرع اليمني لجماعة الإخوان المسلمين.

وعزا اللواء محمد عبدربه المنصوري تدهور الأوضاع في بيحان إلى ”تمكين حزب الإصلاح من المديرية واستبعاد المقاومة الجنوبية حتى من التوظيف في المجال العسكري“، وفق صحيفة ”عدن الغد“ اليمنية.

وأضاف أن ”هذا الأسلوب دأبت عليه المنطقة العسكرية الثالثة، التي حرمت كل منتسبي المقاومة الجنوبية من التوظيف واكتفت فقط بتوظيف عناصر حزب الإصلاح“.

وقال المنصوري: ”سنعيد ترتيب صفوفنا في المقاومة الجنوبية وسنفرض امرًا واقعًا بالمديرية ونحمل السلطة المحلية المسؤولية الكاملة ما لم يتم ترتيب وضع عناصر المقاومة الجنوبية المبعدين من التوظيف في الأمن والجيش وهذا حق لا منة“.

ودعا المنصوري الرئيس هادي إلى ”اعتماد توظيف لواء المقاومة الجنوبية لمديرية بيحان والذي يتولى قيادته مع الشيخ ناجي صالح فهيد الحارثي“.

وأدان ”ما تقوم به الميليشيات التابعة لحزب الإصلاح وآخرها ما فعله أفراد وضباط تابعين لـ(اللواء 26) التابع لما يسمى (محور بيحان) من خلال استفزازهم لكل من يرفع علم دولة الجنوب في وقت يتواجد فيه هذا اللواء أسفل عقبة القنذع التي تسيطر عليها الميليشيات الكهنوتية والظلامية ولم يتقدم شبرًا واحدًا“، في إشارة إلى جماعة الحوثي.

وأكد المنصوري ”رفض أبناء بيحان تواجد أي قوات شمالية على أرض جنوبية، وآخر استفزازاتهم ما حصل للمناضل أحمد ناصر السوادي بوادي خر والذي حاول أفراد وضباط من (لواء 26) إنزال علم دولة الجنوب من فوق منزله“.

وطالب أبناء بيحان بـ“الانتفاض بوجه اللواء الذي يقوم بمضايقة الناس وآخرذلك ما تعرض له سلمان، نجل الشاعر عبدالله القلمه، عند نقطة موقس من اعتقال تعسفي من قبل أفراد اللواء 26 على مرأى ومسمع من الجميع نتيجة حمله علم دولة الجنوب فوق دراجته“، مطالبًا بـ“تسليم النقاط لأفراد الأمن العام بمديرية بيحان“.

ودعا اللواء المنصوري قوات التحالف العربي إلى ”إرسال قوات النخبة الشبوانية والحزام الأمني لمديرية بيحان لتولي مهام حفظ الأمن ووقف ممارسات وبلطجات أفراد اللواء 26 والذي يقوم باستفزاز المواطنين بهدف تفجير الأوضاع واشعال الفتنة بالمديرية“.

كما دعا قيادات المقاومة الجنوبية إلى ”تحديد موقفها من ممارسات ميليشيات حزب الإصلاح في بيحان والزحف إليها لتطهيرها وعودتها إلى حضن الجنوب وإفشال كل المخططات الرامية لسلخ بيحان عن شبوة وضمها لمأرب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com