الحوثيون يتخلون عن ”التصعيد“ بعد الرضوخ لمطالبهم – إرم نيوز‬‎

الحوثيون يتخلون عن ”التصعيد“ بعد الرضوخ لمطالبهم

الحوثيون يتخلون عن ”التصعيد“ بعد الرضوخ لمطالبهم

صنعاء – سعى الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، على مايبدو بشكل سريع لتفادي التهديد الحوثي بالتصعيد الذي تعهدوا بتوجيهه لمقر الرئاسة وسط تلميح بخطوات أخرى لم تكثف الجماعة عنها.

واعتذر رئيس الوزراء اليمني الجديد، أحمد عوض بن مبارك، عن عدم الاستمرار في منصبه في وقت مبكر، اليوم الخميس، بعد ساعات من دعوة الحوثيين إلى احتجاجات حاشدة ضد ما وصفوه بالتدخل الأجنبي في قرار تعيينه.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أنّ اللجنة الحكومية المشرفة على عملية الانتقال السياسي بالبلاد قالت في بيان إنّ الرئيس هادي قبل استقالة مبارك وإن الحوثيين وافقوا بشكل مبدئي على ”وقف الفعاليات الاحتجاجية والتصعيدية“ التي كانوا يعتزمون القيام بها.

واستخدم عبد الملك الحوثي زعيم الحوثيين كلمة تلفزيونية، الأربعاء، ليدعو فيها إلى احتجاج حاشد وحذر من أنّ الاحتجاج سيقترن بخطوات أخرى لم يحددها لإجبار مبارك على الرحيل.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أنّ اللجنة الحكومية المشرفة على عملية الانتقال السياسي بالبلاد قالت في بيان إنّ الرئيس هادي قبل استقالة مبارك وإن الحوثيين وافقوا بشكل مبدئي على ”وقف الفعاليات الاحتجاجية والتصعيدية“ التي كانوا يعتزمون القيام بها.

وقال الحوثي في كلمته إنّ هادي كان قد وعده بعدم تعيين بن مبارك لكنه غير رأيه بعد الاجتماع مع السفير الأمريكي في صنعاء. وأضاف في كلمته التي استمرت 70 دقيقة والتي هاجم فيها التدخل الأجنبي في اليمن أنه يشعر بالأسف لتعامل الرئيس مع ”أطراف خارجية جعلته دمية بأيديها“.

ووصف مسؤول أمريكي الاتهام بأن واشنطن فرضت مبارك كرئيس للوزراء على هادي بأنه ”سخيف“ وقال إن الخيار كان قرارا يمنيا.

وأضاف المسؤول ”الشيء المهم لكل الأطراف اليمنية هو دعم سبيل للأمام يتم من خلاله التطبيق السريع (لاتفاق السلام والشراكة الوطنية) ويحترم نتائج الحوار الوطني ويعيد اليمن إلى طريق الأمن والاستقرار“.

وكان هادي أعلن، يوم الثلاثاء، تعيين مبارك بعد أن وعد بإعادة تشكيل الحكومة في اطار اتفاق مع الحوثيين بعد استيلائهم على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر ايلول.

وقال مسؤول يمني إن الحوثيين قدموا لهادي قائمة باسماء ثلاثة مرشحين يقبلون بأي منهم للمنصب.

وقال عبد الملك الحوثي إنه لا يسعى لتعيين عضو من الحوثيين كرئيس للوزراء لكن الجدل المحيط بجهود هادي لتشكيل حكومة جديدة أصبح اختبارا مهما للقوة في الأزمة السياسية باليمن.

وكان المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي اليه الرئيس هادي والرئيس السابق علي عبد الله صالح رفض امس الأربعاء تعيين مبارك. واتهم هادي سلفه باستخدام نفوذه المستمر لتقويض رئاسته وأيضا تقويض عملية الانتقال إلى الديمقراطية التي يرعاها المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com