إعصار ”مكونو“.. إعلان سقطرى اليمنية محافظة ”منكوبة“ واستغاثات بالتحالف

إعصار ”مكونو“.. إعلان سقطرى اليمنية محافظة ”منكوبة“ واستغاثات بالتحالف

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلنت اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، فجر الخميس، جزيرة سقطرى ”محافظة منكوبة“ في ظل الأضرار التي لحقت بها جراء إعصار ”مكونو“.

وطالب وزير الإدارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للإغاثة، عبدالرقيب فتح، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، و“المنظمات الدولية ذات العلاقة بالشؤون الإنسانية والكوارث، بإعداد خطط للتدخل السريع لإنقاذ محافظة سقطرى، وإعداد خطة طوارئ لبقية المحافظات“.

وأعلن وزير الثروة السمكية اليمني، فهد كفاين، مساء الأربعاء، فقدان 17 شخصًا وغرق سفينتين، جراء الإعصار، فيما نزح المئات من أهالي سقطرى عن منازلهم إلى مواقع أكثر أمانًا.

بدوره، أطلق محافظ سقطرى نداء لقيادة التحالف العربي للتدخل العاجل لمساندة أهالي الآرخبيل.

من جهته وجه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن اللواء عيدروس الزبيدي، ”نداء استغاثة“ لدول التحالف العربي، ”لإغاثة المواطنين“ في جزيرة أرخبيل سقطرى.

وقال الزبيدي في منشور له على صفحته  في ”فيسبوك“: ”في خضم محنة الإعصار المدمر التي يعيشها هذه اللحظات أهلنا في محافظة أرخبيل سقطرى، وما يتصاعد جراءها من أضرار كارثية، نتوجه بهذا النداء العاجل إلى أشقائنا في مملكة الحزم والعزم وإمارات الخير، وكل أشقائنا في دول التحالف العربي وأصدقاء شعبنا الجنوبي في العالم كله“.

انتقادات حادة للحكومة

وكانت الأرصاد الجوية اليمنية والمواقع المتخصصة بالطقس، حذرت قبل نحو 10 أيام من عاصفة مدارية ستضرب سقطرى وأجزاء من محافظات المهرة وحضرموت، لكن الأرخبيل ”لم يشهد أي استعدادات حكومية لمواجهة هذا الإعصار“ بحسب نشطاء.

وقال النشطاء إنه ”في الوقت الذي كان يجب على الحكومة والسلطات التابعة لها الاستعداد والتجهيز لمواجهة الإعصار للحد من الأضرار والخروج بأقل خسائر، ذهبت الحكومة الى افتعال أزمات جانبية مع دول التحالف العربي“.

جاء ذلك عبر تغريدات عديدة شهدها وسم (#سقطرى_منكوبة) الذي تصدر قائمة ”ترند“ على تويتر في اليمن.

وقال الكاتب والمحلل السياسي اليمني هاني مسهور في تغريدة له: ”في إعصار مكونو تغيب الحكومة اليمنية كما غابت في إعصار تشابالا، وتظهر يد الإمارات والسعودية تمتد لغوث أهالي سقطرى والوقوف إلى جانبهم في محنتهم“.

من جانبه، كتب المذيع اليمني أسامة عدنان في تغريدة: ”تصفحت صفحات بعض من أغرقوا وسائل التواصل الاجتماعي طيلة الفترة الماضية بالحديث عن السيادة في سقطرى فلم أجد منهم من كتب كلمتين اثنتين عن الوضع المأساوي للجزيرة وأهلها الآن“.

وفي غضون أقل من أسبوع، ضرب السواحل الجنوبية الشرقية لليمن، إعصاران أطلق على الأول اسم ”ساجار“ ومر دون وقوع خسائر كبيرة.

بينما أطلق على الإعصار الثاني، والذي يبدو أن وقعه أكبر، وتعيشه في هذه الأثناء جزيرة سقطرى، اسم ”مكونو“ ومن المتوقع أن يضرب كذلك خلال الساعات المقبلة محافظتي حضرموت والمهرة، بحسب خبراء الأرصاد الجوية، ونشرات الطقس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة