الجيش اليمني يسيطر على جبال استراتيجية للحوثيين في صعدة

الجيش اليمني يسيطر على جبال استراتيجية للحوثيين في صعدة

المصدر: فريق التحرير

تواصل قوات الجيش الوطني في محور صعدة التقدم، حيث سيطرت على جبال استراتيجية في المحافظة التي تعد معقلاً لجماعة الحوثيين، التي تكبدت خلال المعارك خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وقال موقع ”سبتمبر نت“ التابع للجيش اليمني إن الأخير حرر مواقع استراتيجية من بينها جبال “الضواريه” وسلاسل جبال” وعوع” وجبال “الهرم” و”التاج”، بعد مقتل وفرار ما تبقى من عناصر المليشيا منها مخلفة جثث قتلاها وأسلحتها المتنوعة.

وأكد رئيس عمليات اللواء 102 خاصة العقيد / كنعان الأحصب لـ”سبتمبر نت” أن التمشيط لا يزال قائمًا لما بعد سلسلة الجبال والقمم والتباب التي تم تحريرها حتى الآن.

وأضاف الأحصب أن ”أبطال الخاصة يواصلون حاليًا جهودهم في عملية انتزاع الألغام التي زرعها الحوثيون في مناطق المواجهات وخطوط السير وبقية الأماكن التي يستخدمها الرعاة والمواطنون على مشارف مديرية باقم“.

وأشار العميد الأحصب إلى  أن ”الجيش كل يوم يضيق الخناق على المليشيا من كل الاتجاهات وأن عناصرها صارت تلفظ أنفاسها الأخيرة بزرع الألغام في طرقات والمزارع والمدارس في محاولة بائسة منها لإعاقة تقدم الجيش الوطني الذي لن يثنيه عن مهمته أي عائق في سبيل تطهير البلاد“.

وأضاف موقع ”سبتمبر نت“ أنه ”في ظل الغطاء الجوي والضربات المسددة التي تشنها مقاتلات التحالف العربي، فقد تزايدت الخسائر التي تكبدها الحوثيون وارتفعت أعداد القتلى والجرحى في صفوفهم خصوصًا القيادات الميدانية التي قتلت مؤخرًا“.

وتابع ”مع الهزائم المتوالية التي ألحقها أبطال الجيش في محور صعدة بالمليشيا، فإن ذلك رفع المعنويات لديهم لملاحقة المليشيا وتطهير البلاد منها، والمضي نحو مدينة صعدة ومران معقل زعيم المتمردين الحوثيين وقطع رأس الأفعى“، وفق تعبير موقع الجيش اليمني.