اليمن يفرج عن إيرانيَين من الحرس الثوري

اليمن يفرج عن إيرانيَين من الحرس الثوري

صنعاء ـ افرجت السلطات اليمنية الاربعاء، بفضل وساطة لسلطنة عمان، عن ايرانيين اعتبرا من عناصر حرس الثورة واوقفا بسبب صلتهما بالمتمردين الحوثيين الشيعة في اليمن، بحسب ما اعلنت مصادر امنية يمنية ومصدر دبلوماسي عربي.

ويأتي الافراج عن الايرانيين بعد سيطرة الحوثيين الأحد على صنعاء إثر معارك مع أنصار حزب الاصلاح الاسلامي السني المدعوم من الجيش.

وغادر الايرانيان بعد الافراج عنهما مطار عدن جنوب اليمن في طائرة عمانية خاصة حطت لنقلهما ثم اقلعت باتجاه سلطنة عمان، بحسب المصادر ذاتها.

وكان الايرانيان أوقفا هذا العام في مطار صنعاء فيما كانا يحاولان مغادرة البلاد بعد ان عملا بحسب مصدر امني يمني ”مدربين للمقاتلين الشيعة اليمنيين“ في معقلهم بشمال اليمن.

واضافت المصادر ذاتها ان ثلاثة ايرانيين في وضع مماثل تم توقيفهم في عمران شمال صنعاء، لا يزالون معتقلين.

وبحسب المصادر فان السلطات اليمنية كانت قررت قبيل سيطرة الحوثيين على صنعاء نقلهم الى جنوب البلاد.

واعتقال هؤلاء الايرانيين يؤكد فرضية اتهام طهران بدعم التمرد الحوثي الشيعي في اليمن.

ونددت السلطات اليمنية وفي مقدمها الرئيس عبد ربه هادي منصور، مرارا بالدعم الايراني للمتمردين ودعت طهران الى الكف عن التدخل في شؤون اليمن.

وكانت سلطنة عمان التي تربطها علاقات جيدة بايران قامت بوساطة بين ايران والولايات المتحدة واستضافت مفاوضات سرية بينهما اتاحت تحقيق اختراق في مفاوضات ملف ايران النووي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com