مقتل قيادات حوثية بسلسلة غارات للتحالف العربي على صنعاء

مقتل قيادات حوثية بسلسلة غارات للتحالف العربي على صنعاء

المصدر: فريق التحرير

قُتل أكثر من 30 مشرفًا أمنيًا حوثيًا، فجر اليوم، في غارات شنها التحالف العربي، استهدفت اجتماعات أمنية للحوثيين في مبنى وزارة الداخلية ومعسكر قوات النجدة، وسط أنباء تحدثت عن مقتل قياديين حوثيين بالصف الأول.

وسقط عدد من القتلى والجرحى، مساء الجمعة، إثر سلسلة غارات شنتها طائرات ”التحالف العربي“، على مواقع عسكرية ومقر وزارة الداخلية التابعة للحوثيين، في العاصمة صنعاء.

وأفادت مصادر أمنية وشهود عيان،  بأن مقاتلات التحالف، قصفت اجتماعات أمنية للحوثيين في وزارة الداخلية، شمال صنعاء، وكذلك معسكر قوات النجدة بالمدينة.

كما استهدفت الغارات تجمعات عسكرية حوثية بجانب ”دار الرئاسة“ في ميدان السبعين، وسط صنعاء.

وأشارت المصادر الأمنية، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن الغارات أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، دون ذكر حصيلة محددة، وسط أنباء تحدثت عن مقتل قيادات حوثية بينهم نائب وزير الداخلية بحكومة الحوثيين هاشم الخيواني.

وذكرت المصادر أنه سمع أصوات سيارات الإسعاف بينما كانت تهرع إلى مواقع الغارات.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من الحوثيين حول غارات التحالف.

وتزامنت الغارات مع تحشيد الحوثيين لأنصارهم من جميع المحافظات، في صنعاء للمشاركة غدًا السبت، في تشييع القائد البارز بالجماعة صالح الصماد، الذي قتل في غارة للتحالف على محافظة الحديدة (غرب)، في 19 أبريل/ نيسان الجاري.

ومساء الجمعة، قطعت قوات الحوثي كافة الخطوط والشوارع الرئيسة المؤدية إلى ميدان ”السبعين“، وسط صنعاء، الذي سيشهد فعاليات تشييع الصماد، ومنعت دخول الشاحنات إلى المدينة، حتى عصر غد السبت، وذلك بالتزامن مع انتشار أمني مكثف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com