الحكومة اليمنية تفتتح محطة ”كهروغازية“ في حضرموت

الحكومة اليمنية تفتتح محطة ”كهروغازية“ في حضرموت

المصدر: الأناضول

افتتح رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، اليوم الخميس، محطة كهروغازية بطاقة 75 ميغاوات بمحافظة حضرموت، شرقي البلاد.

وقال وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، عصام الكثيري، ”إننا اليوم (..) نفتتح المحطة الكهروغازية، بطاقة قدرها 75 ميغاوات“.

وأوضح الكثيري، أن المحطة تغذي مديريات وادي حضرموت، وستعمل على استمرارية التيار الكهربائي للمواطنين، خصوصًا في فصل الصيف، الذي يشهد ارتفاعًا للحرارة تصل إلى 40 درجة مئوية.

وأشار إلى أن المحطة تُعدّ مشروعًا حيويًا، موّلته الحكومة اليمنية، وتم تنفيذه في القطاع ”10“ النفطي، التابع لشركة بترومسيلة الحكومية.

وذكر الكثيري، أن رئيس الحكومة، وضع اليوم، حجر الأساس لمشروع تعشيب ملعب سيئون الأولمبي، بنحو 400 مليون ريال يمني (ما يعادل 800 ألف دولار) كمرحلة أولى بتمويل حكومي.

وبيّن أن الحكومة أيضًا وضعت حجر الأساس لعدة مشاريع في المجال التعليمي والصحي والمياه بمديرية تريم بحضرموت بقيمة 350 ألف دولار.

وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2016، وضع الرئيس هادي، حجر الأساس لمشروع المحطة الكهروغازية بوادي حضرموت، أثناء زيارته الأولى لحضرموت منذ تولّيه الرئاسة في 2012.

وخلال الأسابيع الماضية، وعقب بدء التشغيل التجريبي لهذه المحطة شهد التيار الكهربائي استقرارًا كبيرًا وسط ارتياح السكان.

والثلاثاء الماضي، وصل بن دغر، و18 وزيرًا من حكومته إلى مدينة المكلا (مركز حضرموت)، في زيارة تعد الخامسة له، منذ استعادة القوات الحكومية، مدعومة بقوات التحالف العربي، السيطرة على مدن الشريط الساحلي بحضرموت، وفي مقدمتها المكلا، في 24 من أبريل/ نيسان 2016، بعد أن ظلت لأكثر من عام تحت سيطرة مسلحي تنظيم ”القاعدة“.

وتعد حضرموت، كبرى محافظات اليمن مساحة، إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتخضع لسيطرة الحكومة اليمنية، وتنقسم إداريًا وعسكريًا إلى منطقتين هما مدن ساحل حضرموت (12مديرية) وتنتشر بها قوات المنطقة العسكرية الثانية، أما المنطقة الثانية فهي مدن وادي وصحراء حضرموت (16 مديرية) وتوجد فيها قوات المنطقة العسكرية الأولى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com