القاعدة يؤكد أنه شن هجوما انتحاريا ضد الحوثيين بشمال اليمن

القاعدة يؤكد أنه شن هجوما انتحاريا ضد الحوثيين بشمال اليمن

صنعاء – أكدت جماعة انصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الاثنين أنها نفذت هجوما انتحاريا في صعدة، معقل المتمردين الحوثيين الشيعة في شمال اليمن، وذلك بعدما تحدثت عن مواجهات دامية بين مقاتليها وهؤلاء المتمردين في جنوب اليمن.

وقالت الجماعة عبر موقع تويتر إن ”عشرات من الحوثيين قتلوا بعدما استهدفتهم سيارة مفخخة يقودها أحد عناصر أنصار الشريعة“.

ولم يؤكد أي مصدر مستقل وقوع هذا الهجوم.

وفي وقت سابق، نقل المركز الامريكي المتخصص في رصد المواقع الجهادية (سايت) عن أنصار الشريعة ان مواجهات دامية وقعت بين مقاتليها والحوثيين في جنوب اليمن.

وقالت الجماعة إن هذه المواجهات اندلعت بعدما قام مقاتلوها بخطف وقتل رجل اعمال قريب من الحوثيين في محافظة الضالع، وفق المصدر نفسه.

وأقام الحوثيون السبت حواجز على الطرق قبل ان تندلع معارك مع مقاتلي انصار الشريعة الذين قتل منهم اربعة.

كذلك، قتل اربعة من الحوثيين.

والاحد، نفذ مقاتلون اخرون من انصار الشريعة المناهضة بشدة للمتمردين الشيعة، عملية اسروا فيها ثمانية من الحوثيين واقتادوهم الى جهة مجهولة.

ونادرا ما تقع مواجهات مماثلة في جنوب اليمن حيث تتمتع القاعدة بنفوذ واسع بخلاف المتمردين الشيعة الذين يسيطرون في المقابل على منطقة واسعة في شمال البلاد وصولا الى صنعاء التي دخلوها بعد مواجهات عنيفة مع مقاتلين سنة يدعمهم الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com