حوثيون يواصلون ”نهب“ أسلحة من مقر عسكري شمال صنعاء

حوثيون يواصلون ”نهب“ أسلحة من مقر عسكري شمال صنعاء

صنعاء – واصل مسلحون تابعون لجماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“، لليوم الثاني على التوالي، نهب أسلحة من مقر المنطقة العسكرية السادسة، شمالي صنعاء، بعد سيطرتهم عليها يوم أمس الأحد، بحسب شهود عيان.

وأفاد شهود العيان، بأن ”مسلحين حوثيين واصلوا اليوم الإثنين إخراج أسلحة من المقر (الذي يبعد بضعة كيلومترات عن منزل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الكائن في شارع الستين) بعد سيطرتهم عليه، يوم أمس الأحد، دون معرفة مكان نقل هذه الأسلحة“.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه أي تعقيب من قبل المنطقة العسكرية، لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجماعة حول هذا الموضوع.

وكان مسلحون حوثيون، سيطروا على المنطقة العسكرية السادسة، يوم أمس، بعد مواجهات عنيفة مع قواتها، خلفت قتلى وجرحى، وهي واحدة من المناطق العسكرية السبع، التي تمثل مجمل المناطق العسكرية في اليمن.

يأتي ذلك، بعد توقيع الرئاسة اليمنية، والأحزاب المشاركة في الحكومة وجماعة الحوثيين، يوم أمس، اتفاقاً لإنهاء الأزمة السياسية يقضي بتشكيل حكومة جديدة، بحضور المبعوث الأممي لليمن، جمال بنعمر، وسط رفض الحوثيين الانسحاب من صنعاء.

ومنذ أسابيع، ينظم الحوثيون احتجاجات واعتصامات على مداخل صنعاء، وقرب مقار وزارات وسط المدينة، للمطالبة بإقالة الحكومة، وتخفيض أسعار المحروقات.

ويتهم منتقدون، جماعة الحوثي بالسعي إلى إعادة الحكم الملكي الذي كان سائداً في شمال اليمن قبل أن تطيح به ثورة 26 سبتمبر/ أيلول 1962.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com