الاتحاد الدولي للصحفيين يُدين قصف التلفزيون اليمني

الاتحاد الدولي للصحفيين يُدين قصف التلفزيون اليمني

المصدر: إرم- صنعاء

أعرب الاتحاد الدولي للصحفيين عن صدمته العميقة من الأخبار المفزعة عن القصف المتواصل من قبل مسلحين من جماعة الحوثي على مبنى تلفزيون ”فضائية اليمن“ الرسمي الواقع في منطقة الجراف في العاصمة صنعاء منذ الخميس.

وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين في بيان بثه على موقعه الالكتروني جماعة الحوثي بوقف فوري لهذا القصف، مشددا في ذات الوقت على ضرورة محاسبة المسؤولين عن هذا القصف الذي بدأته جماعة الحوثي بحسب ما افادت نقابة الصحفيين اليمنيين وكان من عدة اتجاهات وبشكل عنيف وفقا لما رواه شهود عيان.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين جيم بوملحة: ”اننا ندين بشدة هذا الهجوم المروع على مؤسسة إعلام حكومية في اليمن“.

وأضاف:“ إن هذا الاعتداء هو انتهاك واضح للقانون الدولي وجريمة ضد حرية الصحافة وحرية التعبير“.. مطالبا بتحقيق شامل في هذا الحادث ومحاسبة المسؤولين عنه.

كما طالب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين قيادة جماعة الحوثي ممثلة بـ“ عبد الملك الحوثي“ ، بإدانة هذا الهجوم.

وكشف أن الاتحاد الدولي للصحفيين سيعمل في الايام القادمة مع نقابة الصحفيين اليمنيين لجمع كل الوقائع المتعلقة بهذا الهجوم، وسيبذل كل الجهود الممكنة لضمان ألا تتكرر هذه الاعتداءات مرة أخرى.

وتعرض التلفزيون اليمني، الخميس، لهجوم بالقذائف من قبل جماعة الحوثي، ضمن مواجهات عنيفة اندلعت مع قوات الجيش المرابط في مبنى التلفزيون في الضاحية الشمالية للعاصمة صنعاء.

وقال مسؤول في التلفزيون اليمني، إن مسلحين حوثيين استخدموا الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الهجوم على مبنى التلفزيون، فيما قامت قوات الجيش المكلفة بحمايته بالرد على المسلحين.

وخلال قصف الحوثيين للتلفزيوني اليمني، ظهر المذيع جميل عزالدين في بث مباشر، بترحيب للمشاهدين من نوع خاص حيث استهل حديثه بالقول ”مساء القذائف والتفجيرات، أحييكم ونحن تحت أزيز الرصاص وأصوات البنادق، أحييكم من تحت النار وبعض المسؤولين ينامون الآن تحت الفراش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com