مقتل مسؤول بارز في حزب الرئيس اليمني السابق على يد مجهولين

مقتل مسؤول بارز في حزب الرئيس اليمني السابق على يد مجهولين

صنعاء – قتل مجهولون، اليوم السبت، مسؤولا بارزا في حزب ”المؤتمر الشعبي“، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، إثر قيامهم باختطافه، حسب مصادر بأسرته.

وقالت المصادر لوكالة الأناضول، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن مجهولين قاموا باختطاف ناصر علي العودي رئيس فرع حزب المؤتمر الشعبي في مديرية دمت، محافظة الضالع، وقتله في منطقة مهجورة.

وأوضحت المصادر أن المجهولين أقدموا على اختطافه من مقر سكنه في مدينة دمت، وقتلوه في منطقة مهجورة على الطريق العام باتجاه مدينة جبن الواقعة شرق دمت،، دون أن تتضح ملابسات أخرى للحادثة.

فيما أفاد شهود عيان بأن منفذي عملية الاغتيال لازالوا يشتبكون مع مجموعة قبلية مسلحة في منطقة مسيكة الواقعة بين مدينتي جبن ودمت بالمحافظة.

ورجحت المصادر أن يكون المنفذين على علاقة بتنظيم القاعدة، الذي يتواجد بعض عناصره في منطقة رداع شمال شرق دمت.

وحتى الساعة 13:20 بالتوقيت المحلي (10:20 ت.غ) لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويشهد اليمن حالة اضطراب أمني يصاحبها عمليات اغتيال لمسؤولين حكوميين، وضباط بالجيش والشرطة، وأعلام بالمجتمع، تشير فيها السلطات بأصابع الاتهام إلى ”تنظيم القاعدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com