عقب الكشف عن انتهاكات.. الداخلية اليمنية توجه باعتقال المدير السابق لمركز اللاجئين

عقب الكشف عن انتهاكات.. الداخلية اليمنية توجه باعتقال المدير السابق لمركز اللاجئين

المصدر: عدن - إرم نيوز

وجّه نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الداخلية، أحمد الميسري، مساء الأربعاء، بالقبض ”فورًا“، على مدير مركز اللاجئين الأفارقة السابق العقيد خالد العلواني، وإحالته للتحقيق.

جاء ذلك على خلفية تقرير صدر مؤخرًا عن منظمة مراقبة حقوق الإنسان الدولية (هيومن رايتس ووتش)، سلّط الضوء على مجموعة انتهاكات طالت عددًا من اللاجئين الأفارقة في أحد مراكز الاحتجاز في عدن.

وذكر التقرير أن ”بعض المسؤولين الحكوميين اليمنيين عذبوا واغتصبوا وأعدموا مهاجرين وطالبي لجوء من القرن الأفريقي، في مركز احتجاز بمدينة عدن“.

وأضاف التقرير، نقلًا عن لسان محتجزين سابقين، أن ”الحراس الأمنيين للمركز، ضربوهم بقضبان حديدية وهراوات وسياط وركلوهم ولكموهم وهددوهم بالقتل والترحيل، واعتدوا عليهم جنسيًا، وأطلقوا عليهم النار فقتلوا اثنين منهم على الأقل“.

وتابع: ”أجبر حراس ذكور، النساء على خلع عباءاتهن وحجابهن، كما صادروا نقود المهاجرين وأغراضهم الشخصية ووثائقهم الممنوحة لهم من وكالة الأمم المتحدة للاجئين“.

وعلى خلفية ذلك، ذكر الموقع الرسمي لوزارة الداخلية ، أن ”الوزير الميسري وجه الأجهزة الأمنية المعنية، بإلقاء القبض فورًا على العقيد خالد العلواني مدير مركز اللاجئين الأفارقة السابق، وإحالته للتحقيق، وذلك لاتهامه بانتهاكات حقوق الإنسان وقضايا اغتصاب لمهاجرين أفارقة كانوا محتجزين بالمركز“.

وأشارت الوزارة إلى أنه ”سبق أن وجهت قيادات أمنية عليا، بإيقاف العلواني عن العمل، وإخلاء المركز، وتسليمه لهيئة الأحياء البحرية التابعة لوزارة الثروة السمكية اليمنية“.

ولفتت إلى أنها ”خاطبت في وقت سابق منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية، بأنها ستقوم بإجراء التحقيقات والتحركات القانونية اللازمة كافة، وإيقاف جميع المتورطين ومن تثبت إدانتهم في الانتهاكات وممارسة أعمال لا إنسانية، أو جرائم اغتصاب بحق اللاجئين الأفارقة، باليمن“.

وأكدت أنها ”لن تتهاون مع كل من يمارس انتهاكات حقوق الإنسان أيًا كان، سواء من منتسبي الوزارة أو من العاملين في مركز اللاجئين الأفارقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة