قتلى في تجدد للاشتباكات قرب مبنى التلفزيون في صنعاء

قتلى في تجدد للاشتباكات قرب مبنى التلفزيون في صنعاء

صنعاء – سقط عدد من القتلى والجرحى إثر تجدد الاشتباكات بين الجانبين بعد أن نجح مسلحو الحوثيين يوم الخميس 18 سبتمبر/أيلول في دخول العاصمة من جهتها الغربية.

وأعلنت مصادر طبية مقتل جنديين من الجيش، بينما يتحفظ الحوثيون على عدد قتلاهم.

هذا وعقد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اجتماعا طارئا للحكومة وكبار قادة الدولة والجيش والأمن، بعد اندلاع الاشتباكات بحسب مصدر حكومي.

وتشهد العاصمة اليمنية اشتباكات عنيفة بأسلحة ثقيلة بدأت منذ صباح يوم الخميس بين الجيش اليمني وجماعة الحوثيين التي تمكنت من دخول صنعاء وسيطرت على جزء منها وعلى أماكن عسكرية أخرى، حسبما أفادت به مصادر محلية.

ونقلت وكالة ”رويترز“ عن مصادر أمنية قولها إن مسلحين من الحوثيين شقوا طريقهم إلى داخل العاصمة صنعاء بعد أن اشتبكوا مع الجيش على مشارف المدينة في الشمال الغربي فيما يمثل تصعيدا للاشتباكات والاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع.

وقال سكان في حي شملان الشمالي الغربي إن المسلحين الحوثيين يتقدمون صوب شارع الثلاثين وهو طريق رئيسي يؤدي إلى الطرف الغربي من المدينة.

من جانبه أكد مصدر عسكري أن مسلحين من الحوثيين هاجموا أيضا معسكرا للجيش على المدخل الجنوبي للعاصمة لكن الجنود صدوا الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com