اليمن يمنح اللاجئين السوريين إقامة قانونية

اليمن يمنح اللاجئين السوريين إقامة قانونية

المصدر: عدن - من عبداللاه سُميح

كشفت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في اليمن، أنها سجّلت حتى الآن ما يزيد عن عشرة آلاف لاجئ سوري في اليمن، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، نتيجة للحرب التي تشهدها بلادهم.

وكان مدير الحماية في مكتب المفوضية، آرمن ديجارين، قد دشن الأربعاء، في عدن، جنوبي اليمن، عملية إصدار شهادات الحماية المؤقتة للاجئين السوريين المقيمين في المحافظات الجنوبية من البلاد.

وقال مدير الحماية ديجارين، ”إن هذه العملية تأتي تنفيذاً للاتفاقية الموقعة بين المفوضية ومصلحة الهجرة والجوازات في صنعاء مؤخراً والتي تنصّ على إصدار هذه الوثائق لجميع اللاجئين السوريين في اليمن ولمدة سنة واحدة“.

موضحاً أنه بموجب هذه الاتفاقية سيحصل اللاجئ السوري على شهادة الحماية المؤقتة للاجئين التي تمنحه إقامة قانونية في اليمن والحصول على مساعدات وخدمات من المفوضية وشركائها وفقاً لبيانات التسجيل الأولية لكل لاجئ.

واستقبلت اليمن على مدى السنوات الماضية آلاف اللاجئين السوريين الفارّين من جحيم العنف في سوريا إلى بلد يرزح معظم سكانه تحت خطّ الفقر، وتنتشر البطالة فيه مسجلة أكبر معدلاتها في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويتوزع اللاجئون السوريون على محافظات اليمن الكبرى، فيما لجأت عديد الأسر منهم إلى التسول في شوارع المدن وأسواقها، لعدم مقدرتها على توفير أعمال معينة تسدّ بها رمق أفراد العائلة.

وقال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة، جمال النجار، في حديث سابق لـ“إرم“: ”إن المفوضية لا تستطيع اتخاذ أي خطوة في تقديم المساعدات للاجئين السوريين إلا بعد أن تتخذ الحكومة اليمنية كافة إجراءات التسجيل للقادمين من سوريا، واعتبارهم كلاجئين لهم الحق بأخذ كافة المساعدات الطبية والتعليمية والعينية“.

وأشار حينها إلى أنّ الحكومة اليمنية قد ”أعلنت بأن السوريين الذين دخلوا اليمن بعد الحرب أكثر من 12 ألف سوري، ولكنهم يبدون أكثر من ذلك الرقم بكثير“.

ويتقاسم اللاجئون السوريون العيش في اليمن مع 232.083 لاجئاً، معظمهم من الصومال وإثيوبيا وإرتيريا، والعراق، إلى جانب مئات الفلسطينيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة