حزب الرئيس اليمني السابق يسعى لإطلاق قناة من لبنان

حزب الرئيس اليمني السابق يسعى لإطلاق قناة من لبنان

لا تزال قناة ”اليمن اليوم“ التابعة لعائلة الرئيس السابق مغلقة منذ إصدار الرئيس الحالي أمرا لحرسه الخاص باقتحامها وإغلاقها وإيقاف بثها في يونيو الماضي بحجة تبنيها مخططا لإغراق اليمن في الفوضى.

وقال مصدر خاص لشبكة إرم الإخبارية إن حزب المؤتمر الشعبي العام قرر إطلاق قناة فضائية من لبنان بعد أن تعذر إعادة فتح القناة في صنعاء، وأرسل لإنجاز هذه المهمة كلا من السكرتير الصحفي للرئيس السابق أحمد الصوفي، ويحيى جمعان مدير أملاك المؤتمر والمقدرة بملايين الدولارات موزعة بين عقارات وشركات وأموال في بنوك خارجية.

وتنضم القناة الجديدة إلى قائمة قنوات يمنية أخرى تبث من جنوب لبنان يرعاها حزب الله بل ويمولها ويتحكم بسياستها كقناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين وقناة عدن لايف التابعة للحراك الجنوبي وقناة الساحات التابعة ليساريين يطبقون سياسة إيرانية ببثهم مسلسلات وأفلام ايرانية.

وتأتي خطوة الرئيس السابق في فتح قناة جديدة بعد يوم من وقفة احتجاجية طالب فيها موظفو قناة ”اليمن اليوم“ بإعادة فتح القناة وصرف مرتبات ومستحقات موظفيها.

ولم يستبعد المصدر أن تكون خطوة إطلاق القناة من لبنان تمت بالتنسيق مع حزب الله عبر قيادات في حزب الرئيس السابق ذات التوجه الشيعي والموالية لزعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي ذراع إيران في اليمن.

وأوضح مصدر مطلع لـ ”إرم“ أن حزب الله يحاول السيطرة على وسائل إعلام يمنية ويقدم عروضا مغرية لعدد من الجماعات اليمنية إلى جانب صرفه رواتب شهرية لصحفيين يمنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com