وزير يطالب بتحقيق أممي بحادثة احتراق مخازن الغذاء العالمي غربي اليمن

وزير يطالب بتحقيق أممي بحادثة احتراق مخازن الغذاء العالمي غربي اليمن

المصدر: الأناضول

طالب وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبد الرقيب فتح، اليوم السبت، الأمم المتحدة بإجراء تحقيق ”عادل“ و“عاجل“ في حادثة احتراق مخازن الغذاء العالمي بمحافظة ”الحديدة“ غربي البلاد.

واستنكر ”فتح“، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، ”ما تعرّضت له مخازن برنامج الأغذية العالمي في محافظة الحديدة، من حريق أدّى لأضرار كبيرة وإتلاف للمواد الإغاثية والإنسانية في مخازن البرنامج في المحافظة“.

وفي وقت سابق اليوم، أفاد شهود عيان وسكان محليون، أن حريقًا هائلًا شبّ في مخازن تتبع برنامج الغذاء العالمي في محافظة ”الحديدة“ غربي اليمن.

وطالب الوزير، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي، والممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي المدير القُطري للبرنامج استفين اندرسون، بـ“إجراء تحقيق عادل ومحايد وعاجل، وتحديد الجهات المسؤولة عن الحريق“.

واعتبر فتح أن ”ذلك يؤثر على الحصص الغذائية لمحافظة الحديدة وعدد من المحافظات المجاورة، ويمثل خسارة لأموال المانحين والجهات الإغاثية العربية والدولية“.

ووصف الوزير ”كافة الأعمال والتصرفات التي تستهدف العمل الإغاثي والإنساني وتعيق الوصول السريع للمحتاجين، بالأعمال الإرهابية والمخالفة للقوانين الدولية والإنسانية“.

فيما دعا ”منظمات الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي، إلى إدانة هذه الأعمال، وإيضاح تفاصيل ذلك للرأي العام المحلي والدولي في أسرع وقت“.

وطالب بالرفع إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن بكافة الانتهاكات التي تقوم بها ”ميليشيا الحوثي الانقلابية“ بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية، والضغط بكافة الوسائل والسبل على الميليشيا لوقف التدخل بالعمل الإغاثي والإنساني“.

ولم يذكر الوزير صراحةً ما إذا كان الحادث مدبرًا، كما لم يتهم جماعة ”الحوثي“ بشكل مباشر بالوقوف خلف حريق المخازن.

وأضاف الشهود اليوم، أن الحريق شبّ في مخازن الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، الواقعة في منطقة ”كيلو 7“ في مدينة ”الحديدة“، ما أسفر عن تدمير 5 مخازن.

وتحتوي المخازن المذكورة بحسب الشهود، مواد غذائية متنوعة، بينها زيوت طبخ وبقوليات ومواد أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com