مسؤول يمني: الساعات المقبلة ستشهد انفراجاً في الأزمة

مسؤول يمني: الساعات المقبلة ستشهد انفراجاً في الأزمة

صنعاء – قال مسؤول يمني، اليوم الخميس، إن الساعات المقبلة ”ستشهد انفراجاً في الأزمة التي تشهدها البلاد“، وسيتم ”الاحتكام إلى الحوار في حل المشكلات القائمة“.

ونقل الموقع الرسمي لوزارة الدفاع اليمنية (26 سبتمبر)، عن المسؤول من دون أن يسمه، القول إن ”هناك جهوداً متواصلة يبذلها الرئيس (عبدربه منصور هادي) للعمل على إخراج الوطن إلى بر الأمان“.

وأشار المسؤول نفسه إلى ”هناك مشاورات مكثفة لتسمية رئيس الحكومة الجديد“، من دون ذكر أي تفاصيل.

وقال محللون سياسيون تحدثت إليهم ”إرم“ أمس الأربعاء إن الحوثيين سيعيدون حساباتهم وستكون خطواتهم القادمة محسوبة بعناية بعد أحداث مجلس الوزراء.

وأضاف المحللون أن الحوثيين ليس من مصلحتهم المجازفة بخطوات قد تؤدي إلى سقوط مزيد من القتلى أو الدخول في ”سيناريو مرعب“ لمواجهة مفتوحة في شوارع صنعاء بين مؤيديهم المسلحين وقوات الأمن.

واتفق المحللون أن هذه المعطيات ستدفع في النهاية الحوثيين إلى التنازل خلال الأيام القادمة عن سقف مطالبهم العالي والعودة إلى طاولة المفاوضات للبحث عن تحقيق مطالب يمكنهم الترويج لها كنصر سياسي بعد انتصاراتهم العسكرية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com