وساطة تُوقف مواجهات شارع المطار بصنعاء

وساطة تُوقف مواجهات شارع المطار بصنعاء

صنعاء – أوقفت قوات مكافحة الشغب اليمنية، اليوم الأحد، حملة دشنتها، في وقت سابق اليوم الأحد، لمحاولة فتح شارع رئيسي في العاصمة صنعاء، أغلقه متظاهرون ينتمون لجماعة أنصار الله (المعروفة إعلاميا بالحوثيين)، وذلك بعد وساطة من شخصيات عامة.

وقال مصدر أمني للأناضول، إن المواجهات توقفت في شارع المطار الرئيسي بصنعاء، بعد أن أوقفت قوات مكافحة الشغب حملتها لفتح الشارع بعد تدخل وساطة من عدد من الشخصيات العامة للتفاوض مع الحوثيين لمحاولة اقناعهم بفتح الطريق وإزالة مخيمات الاعتصام التي نصبوها فيه.

ومن جانبها قالت جماعة أنصار الله، إن شخص قتل من أنصارها، وأصيب 40 آخرون، جراء إطلاق قوات مكافحة الشغب اليمنية قنابل الغاز المسيل للدموع على المعتصمين من أنصارها في محاولة لفتح شارع المطار المؤدي للمطار الوحيد بالعاصمة.

وفيما لم يذكر المصدر الأمني اليمني اية خسائر جراء المواجهات التي اندلعت جراء محاولة فتح الشارع بالقوة، أضاف بيان صادر عن اللجنة المنظمة لمسيرات الحوثيين أن ”المعتصمين يؤكدون ثباتهم في مخيمات الاعتصام في شارع المطار“، مجددين ”استعدادهم الكامل للتصعيد بخطوات أشد إزعاجاً“.

وحمل ناطق باسم الجماعة ”محمد عبد السلام“ الحكومة اليمنية مسؤولية تداعيات ما وصفه بـ“عدوانها“، مؤكدا على حق الشعب ”في الدفاع عن النفس بكل الوسائل في حال تمادت في عدوانها“.

وقال ”عبد السلام“ في بيان ”على السلطة أن تعلم أنها مطالبة الآن أكثر من أي وقت مضى بأن تستجيب فورا وبشكل كامل لمطالب الشعب الذي خرج من أجلها ثائرا“.

‫وشارع المطار تقع فيه مقرات 3 وزارات هي الداخلية، والكهرباء، والاتصالات وتقنية المعلومات، وقد أغلقه المتظاهرون جماعة الحوثي بشكل كامل، اليوم الأحد، للمطالبة بإسقاط الحكومة اليمنية وإلغاء قرار رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com