مقتل مسلحين في اشتباكات مع حوثيين في اليمن

مقتل مسلحين في اشتباكات مع حوثيين في اليمن

صنعاء – قتل اثنان من أفراد لجان الدفاع الشعبي في اليمن (مسلحون قبليون موالون للجيش)، اليوم الأحد، في اشتباكات اندلعت بين قوات الجيش وأفراد اللجان من جهة، ومسلحين حوثيين من جهة أخرى في محافظة الجوف شمالي اليمن، بحسب مصدر قبلي.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن ”إثنين من أفراد لجان الدفاع الشعبي قتلوا اليوم الأحد، في اشتباكات عنيفة مازالت مستمرة مع مسلحين حوثيين في مديرية الغيل بمحافظة الجوف (شمالي اليمن).

مشيراً إلى أن مسلحين حوثيين سقطوا قتلى وجرحى خلال تلك المواجهات، دون ذكر عدد محدد.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد، قالت مصادر قبلية، إنّ ”الطيران اليمني شنّ عدة غارات استهدفت مواقع لمسلحين حوثيين في قرية الغيل التابعة للمديرية التي تحمل نفس الاسم في محافظة الجوف“.

وأضافت أنّ عددا من القتلى الحوثيين سقطوا خلال هذا القصف.

ولم يتسن أخذ تعليق من جماعة الحوثي التي ترفض الإفصاح عن حصيلة ضحاياها.

وأشارت المصادر إلى أنّ 5 من لجان الدفاع الشعبي، قتلوا خلال الـ24 ساعة الماضية، بالإضافة إلى إصابة 17 آخرين في اشتباكات عنيفة مع مسلحين حوثيين في مديرية الغيل.

من جهته، قال مسؤول أمني طلب عدم نشر اسمه إنّ ”الطيران اليمني قصف عدة مواقع يتحصن فيها الحوثيون في القرية ذاتها“، مشيراً إلى أنّ القصف يدل على توجه جاد من قبل السلطة الحالية لمحاربة الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على المحافظة بقوة السلاح.

ومنذ أشهر، تشهد الجوف مواجهات بين الجيش واللجان الشعبية الموالية له، وجماعة الحوثي من جهة أخرى، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وتكمن أهمية الجوف في قربها من محافظة مأرب التي تقع فيها حقول النفط والغاز، والذي يعد الرافد الأكبر لميزانية اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة