منهم مصابون بـ“الإيدز“.. الحكومة اليمنية تقرر إطلاق سراح مئات اللاجئين الأفارقة في عدن‎ – إرم نيوز‬‎

منهم مصابون بـ“الإيدز“.. الحكومة اليمنية تقرر إطلاق سراح مئات اللاجئين الأفارقة في عدن‎

منهم مصابون بـ“الإيدز“.. الحكومة اليمنية تقرر إطلاق سراح مئات اللاجئين الأفارقة في عدن‎

المصدر: الأناضول

كشف مسؤول أمني كبير في دائرة شؤون اللاجئين والترحيل اليمنية، السبت، عن أوامر تلقاها من وزارة الداخلية لإطلاق سراح أكثر من 800 لاجئ إفريقي، بعضهم مصابون بمرض الإيدز، يتواجدون في مركز ترحيل مدينة ”البريقة“ بمحافظة عدن، جنوب اليمن.

و قال مدير الدائرة التابعة لوزارة الداخلية اليمنية، العقيد خالد العلواني  ”تلقيت اتصالًا شخصيًا من وزير الداخلية في الحكومة الشرعية  أحمد الميسري، أمرني خلاله بإطلاق سراح أكثر من 800 لاجئ أفريقي من مركز الترحيل في عدن”.

وتحتجز وزارة الداخلية اليمنية، منذ سنوات، هؤلاء اللاجئين في مركز ترحيل مدينة البريقة؛ بسبب دخولهم البلاد بحرًا بطريقة غير شرعية.

وأشار العلواني إلى أن الوزير أمره أيضًا ”بإخلاء مركز ترحيل البريقة وتعليق نشاطه“.

وحمّل الضابط اليمني، وزارة الداخلية المسؤولية عن إطلاق سراحهم، دون إظهار الدافع من ذلك.

وأشار أن ”من بين اللاجئين الأفارقة، مصابين بمرض الإيدز، وبعضهم يشتبه بانتمائهم لتنظيمات متطرفة  كـ“داعش“ و“القاعدة“.

ولم يتحدث العلواني عن وجهة هؤلاء اللاجئين بعد إطلاق سراحهم، حال تم ذلك.

وفي السياق نفسه، لفت العلواني إلى إيقاف الوزير مخصصات التغذية الخاصة باللاجئين الجمعة، كوسيلة للضغط على الدائرة بإطلاق سراحهم.

وقال ”اضطررنا إلى توفير وجبات خفيفة من المطاعم والمخابز الخاصة بجهود شخصية“.

وحذر من أنه في حال استمرار قطع مخصصات التغذية، سيضطر إلى تنفيذ الأوامر بإطلاق سراح اللاجئين، مُحملًا الوزير عواقب القرار.

وحال تنفيذ القرار، وفق المسؤول ذاته، فإن ذلك سيشكل خطرًا على الأمن والسلم الاجتماعي في المدينة، التي تعاني أصلًا من المشاكل والأزمات بسبب الحرب.

ويصل اللاجئون من جنسيات أفريقية مختلفة من الصومال وإثيوبيا وإريتريا، إلى اليمن، باعتباره طريقًا للوصول إلى السعودية، بحثًا عن العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com