22 قتيلا في اشتباكات بين الحوثيين والقبائل شمال اليمن

22 قتيلا في اشتباكات بين الحوثيين والقبائل شمال اليمن

صنعاء – قتل 22 شخصا على الأقل في مواجهات بدأت الخميس بين الحوثيين وقبائل موالية على الحدود بين محافطتي الجوف ومأرب شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر قبلية.

واليمن غارق في أزمة سياسية منذ بدء عملية الانتقال السياسي اثر تخلي الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن السلطة في شباط/فبراير 2012 بعد حوالي سنة من الاحتجاجات الشعبية.

وتدور اشتباكات متقطعة منذ أشهر في محافظة الجوف الشمالية بين الحوثيين وقبائل مناهضة لهم تحظى بدعم من الجيش احيانا.

وبحسب مصادر قبلية، فان الاشتباكات الأخيرة دارت بين الحوثيين من جهة، ومسلحين من تحالف قبلي أنشئ حديثا بين قبائل مارب والجوف والبيضاء وشبوة بالتزامن مع تمدد الحوثيين من الشمال باتجاه صنعاء.

وقال المصدر ان ”التحالف هذا هو لمواجهة توسع التمدد الحوثي“.

وبحسب هذا المصادر، فان القبائل المتحالفة ”تهدف الى منع الحوثيين من غلق الطريق بين صنعاء ومارب شرق، فهذا جزء من مخطط الحوثيين لمحاصرة صنعاء اذ يستهدفون التحكم بامدادات الوقود بين مأرب وصنعاء“.

ومأرب في وسط البلاد هي مصدر اساسي للنفط والغاز في اليمن.

وتصاعد التوتر الطائفي في اليمن مؤخرا بشكل كبير كون الحوثيين ينتمون الى الطائفة الزيدية الشيعية فيما ينتمي خصومهم السياسيون في المقابل الى الطائفة السنية، وهم بشكل اساسي التجمع اليمني للاصلاح القريب من تيار الاخوان المسلمين، اضافة الى السلفيين والقبائل السنية او المتحالفة مع السنة.

ويشكل السنة غالبية سكان البلاد، الا ان الزيديين يشكلون غالبية في مناطق الشمال، خصوصا في اقصى الشمال حيث معاقل الحوثيين.

ومعقل الحوثيين الزيديين الشيعة في الاساس هو محافظة صعدة الشمالية الا انهم تمكنوا من توسيع حضورهم بشكل كبير منذ 2011، وذلك بعد ان خاضوا ست حروب مع صنعاء بين 2004 و2010.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com