هذا ما كشفته صورة منفذ تفجير مطبخ الحزام الأمني في عدن

هذا ما كشفته صورة منفذ تفجير مطبخ الحزام الأمني في عدن

المصدر: إرم نيوز

نشر تنظيم داعش صورة لشاب قال إنه منفذ التفجير الانتحاري الذي استهدف مطبخًا خاصًا لقوات الحزام الأمني بعدن، ما أوقع 5 قتلى على الأقل وجرح آخرين، فضلًا عن أضرار مادية كبيرة في المنطقة.

وقال التنظيم في الصورة التي نشرها: إن اسم المنفذ حمزة المهاجر، وهذه إشارة إلى أنه ليس من أهل عدن، حيث يستخدم داعش لفظ “المهاجر” على من ينضمون إلى صفوفه من الغرباء، في محاولة لتشبيههم بأصحاب الرسول المهاجرين إلى المدينة المنورة.

الصورة التي نشرها التنظيم تُظهر أن المنفذ صغير السن لم يتجاوز عمر المراهقة، وهي الفترة التي يكون فيها الفرد أكثر عرضة للتأثر بالدعاية والتحريض، وفقًا للخبراء.

وفي ذلك ما يؤكد أن ما تتعرض له القوات الأمنية في عدن من حملات تحريض يسهّل على داعش تجنيد العناصر؛ لتنفيذ هجمات إرهابية في المدينة.

يذكر أن وسائل الإعلام القطرية ووسائل إعلام الإخوان في اليمن  تشن حملة تحريض ضد قوات الحزام الأمني ومكافحة الإرهاب، وتكيل لها الاتهامات بنسق يومي كثيف، يعتمد أسلوب التكرار لإحداث التأثير، وفقًا لمتابعين.

وتعليقًا على التفجير الماضي في عدن، كتب الإعلامي اليمني، عادل اليافعي، في تغريدة على تويتر: “عندما يتم التحريض المتواصل من قبل إعلام الإصلاح وأقلامهم، وضعاف النفوس ممن فقدوا مصالحهم ،على قوى مكافحة الاٍرهاب والحزام الأمني، ومن خلفهم الإمارات المطالبة بالقضاء عليهم وطردهم، طبيعي أن تشاهدوا هذه المناظر المؤلمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع