اشتباكات عنيفة بموقعين عسكريين جنوب اليمن – إرم نيوز‬‎

اشتباكات عنيفة بموقعين عسكريين جنوب اليمن

اشتباكات عنيفة بموقعين عسكريين جنوب اليمن

صنعاء –هاجم مسلحون يعتقد في انتمائهم للحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال، اليوم الإثنين، موقعين أحدهما تابع للجيش والآخر للأمن اليمني في محافظة الضالع جنوبي البلاد، حسب مصدر عسكري.

وقال المصدر إن ”مسلحين يشتبه في ارتباطهم بفصيل مسلح في الحراك الجنوبي، هاجموا اليوم موقعاً عسكرياً تابعاً للواء 33 مدرع في محافظة الضالع، بالتزامن مع هجوم آخر على نقطة أمنية تابعة لقوات الأمن الخاصة على مدخل المدينة“.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت بين الطرفين عقب الهجمات، دون الإشارة إلى وقوع ضحايا في الجانبين.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية بخصوص الهجومين أو الاشتباكات التي اندلعت على إثرها.

يذكر أن قوات اللواء 33 مدرع التابعة للجيش اليمني تخوض منذ أواخر العام الماضي مواجهات عنيفة مع مسلحي ”المقاومة الجنوبية“ التابعين للحراك الجنوبي المطالب بالانفصال أسفرت عن مقتل و جرح العشرات من الجانبين.

وتوقفت المواجهات مطلع شهر مارس/ آذار الماضي، بناء على جهود وساطة قامت بها لجنة حكومية أفضت لاتفاق الطرفين على إبرام هدنة لمدة شهرين، انتهت أواخر مايو/ آيار الماضي.

وتشهد الضالع منذ أواخر العام الماضي مواجهات متقطعة بين الجيش ومسلحي الحراك الجنوبي، الذين يطالبون بانفصال الجنوب عن اليمن، أوقعت عشرات القتلى من الجانبين، إضافة إلى ضحايا مدنيين.

وتأسس الحراك الجنوبي مطلع عام 2007، ويضم قوى سياسية وشخصيات يمنية تطالب بانفصال جنوب البلاد عن شماله، والعودة إلى ما قبل الوحدة اليمنية بين شطري اليمن يوم 22 مايو/أيار 1990، فيما تطالب قوى وشخصيات أخرى في الجنوب بدولة فيدرالية.

وكان مؤتمر الحوار الوطني الشامل، الذي اختتم أعماله بالعاصمة صنعاء يوم 25 يناير/ كانون الثاني 2013، أقر تقسيم البلاد إلى ستة أقاليم فيدرالية، بواقع أربعة في الشمال، وإقليمين في الجنوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com