اليمن.. قائد لواء بالحماية الرئاسية في عدن يوضح حقيقة سلب مرتبات ومستحقات الجنود – إرم نيوز‬‎

اليمن.. قائد لواء بالحماية الرئاسية في عدن يوضح حقيقة سلب مرتبات ومستحقات الجنود

اليمن.. قائد لواء بالحماية الرئاسية في عدن يوضح حقيقة سلب مرتبات ومستحقات الجنود
DIGITAL CAMERA

المصدر: فريق التحرير

نفى قائد اللواء الأول حماية رئاسية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، بعض ما ذكره في وقت سابق مصدر من داخل اللواء لـ“إرم نيوز“ بشأن حرمان قيادة اللواء لمنتسبين من مستحقاتهم المالية ومرتباتهم الشهرية.

وقال العميد ركن سند الرهوه، قائد اللواء الأول حماية رئاسية، في بيان: ”طالعتنا بعض المواقع المشبوهة أن قيادة اللواء تحرِم منتسبيها من مستحقاتهم المالية والمرتبات الشهرية وهذا ما ننفيه نفيًا قاطعًا“.

وأوضح البيان أبعاد القضية قائلًا: ”بالنسبة للكتيبة الأولى تستلم رواتبها كاملة من الإمارات مباشرة يدًا بيد وليس عبر قائد اللواء لأن مرتباتهم تكفلت بها الإمارات ولايوجد راتب آخر لهم من الدولة، أما الكتيبة الثانية والثالثة والرابعة فتستلم رواتبها من اللواء، حيث أن الأفراد لا يمكنهم استلام راتبين لأن لكل كتيبة مخصص وراتب واحد“.

وتساءل الرهوة عن كيفية استلام أفراد القوة راتبين في وقت واحد، وقال: ”كيف لكتيبة أن تستلم راتبين وكتيبة أخرى تستلم راتبًا، لذلك كل كتيبة تستلم مخصصًا عبارة عن راتب واحد فقط إما من الإمارات أو من اللواء“.

وأكمل قائلًا: ”دول التحالف تكفلت بدفع رواتب الدولة الخاصة بالحرس الرئاسي وهناك تنسيق يتم بين قيادة اللواء الأول حرس رئاسي مع قوات التحالف العربي في آلية وطريقة صرف الرواتب والمستحقات المالية“.

يذكر أن ما ورد في بيان قائد اللواء لا يفند ما ذكره المصدر بل إنه توضيح كان فريق ”إرم نيوز“ حاول الحصول عليه من قيادة اللواء.

ولم يعلق بيان اللواء على ما ذكره المصدر من تسليم الرواتب بالريال اليمني وبمبلغ أقل من سعر الصرف المعتمد، وهو يحرم منتسبي اللواء من جزء كبير من مخصصاتهم المالية.

وقال المصدر لـ”إرم نيوز”: ” قيادة اللواء لم تكتفِ بخصم جزء من المخصصات المالية عن الكتيبة الثانية، الذي قد يصل إلى حوالي 30 ألف ريال يمني، بل قامت بإيقاف مرتبات الدولة عن كل أفراد الكتيبتين، بحجة أنهم يتسلمون مرتباتهم من السعودية والإمارات”.

وتابع “راتب الدولة كما هو معروف لا علاقة له بما تقدمه دول التحالف من دعم مالي للقوات العسكرية أو غيرها من القطاعات الحكومية، فضلًا عن أننا لم نسمع من قبل في أي مكان بالعالم، عن توقيف الدولة لمرتبات موظفيها، تحت أي مبرر كان”.

ولفت المصدر العسكري في السياق إلى أنه “عند استفسار الجنود حول إيقاف مرتباتهم، يبرر لهم المعنيون في اللواء ذلك بقولهم، إنهم يقومون بصرفها كمرتبات لأفراد الكتيبتين الثالثة والرابعة التي انضمت إلى اللواء الأول حماية رئاسية في وقت لاحق، إذ لم يتم احتساب مخصصات مالية من قبل التحالف، ولم يتم اعتماد مرتبات شهرية لهم من الدولة عبر وزارة المالية أسوةً بمنتسبي الجيش والأمن كافة”.

وقال المصدر “كان الأجدى بقيادة اللواء المتابعة لاعتماد مرتبات شهرية لمنتسبي الكتيبتين الثالثة والرابعة وهي حق لهم، لا أن تعالج المشكلة بمشكلة أخرى، وحرمان أفراد من حقوقهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com