21 قتيلاً في اشتباكات بين الحوثيين والقبائل شمال اليمن

21 قتيلاً في اشتباكات بين الحوثيين والقبائل شمال اليمن

صنعاء – أسفرت اشتباكات بين الحوثيين ومسلحين قبليين معارضين لهم في شمال اليمن، عن مقتل 21 شخصاً في الساعات الـ 36 الأخيرة، فيما استمرت الاتصالات بين السلطات والحوثيين للتوصل إلى اتفاق يبعد البلاد عن الحرب الأهلية.

وذكرت مصادر قبلية في تصريحات صحفية أن اشتباكات عنيفة دارت في في مديرية مجزر الواقعة بين محافظتي الجوف ومأرب، شمال وسط اليمن.

وبحسب شيخ قبلي، فإن الاشتباكات دارت بين الحوثيين من جهة ومسلحين من تحالف قبلي أنشئ حديثاً بين قبائل مأرب والجوف والبيضاء وشبوة، بالتزامن مع تمدد الحوثيين من الشمال باتجاه صنعاء.

وقال المصدر إن التحالف هذا هو لمواجهة توسع التمدد الحوثي.

وبحسب الشيخ القبلي، فإن القبائل المتحالفة ”تهدف إلى منع الحوثيين من غلق الطريق بين صنعاء ومارب شرق، فهذا جزء من مخطط الحوثيين لمحاصرة صنعاء إذ يستهدفون التحكم بإمدادات الوقود بين مأرب وصنعاء“.

وتدور اشتباكات متقطعة منذ أشهر في الجوف الشمالية بين الحوثيين وقبائل مناهضة لهم تحظى بدعم من الجيش أحياناً.

وعلى المستوى السياسي، استمرت الاتصالات السياسية لتجنيب البلاد الانزلاق نحو الحرب الأهلية، مع استمرار آلاف المسلحين الحوثيين بالاحتشاد في صنعاء وعند مداخلها ضمن تحرك احتجاجي مطالب باسقاط الحكومة وبالتراجع عن قرار رفع أسعار الوقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com