بالفيديو.. مأساة أب يمني هرب من تعز لينقذ أسرته ففقدها بهجوم ”إرهابي“ في عدن

بالفيديو.. مأساة أب يمني هرب من تعز لينقذ أسرته ففقدها بهجوم ”إرهابي“ في عدن

المصدر: فريق التحرير

فرّ اليمني عبدالله أحمد الخليدي بأسرته؛ خوفًا عليهم من نيران الحوثيين في مدينة تعز، واتجه بهم قبل نحو شهر إلى عدن، لكن القدر شاء أن يفقدهم بعدن دفعة واحدة؛ بعد أن قضوا في العملية الإرهابية التي نفذها ”داعش“ على مقر قوات مكافحة الإرهاب، يوم السبت.

وانتشر مقطع فيديو يوثق حالة الأب المكلوم، وهو يبكي زوجته وأبناءه (بنتًا وولدين)، ثم قام بتقبيل جثمان أحد أولاده؛ في وداع أخير.

وكانت عائلة الخليدي في نزهة في ساحل غولدمور بمديرية التواهي غرب عدن، قبل أن يقع الهجوم الإرهابي بسيارتين مفخختين، ويحصد أرواحهم جميعًا.

وذكر شهود عيان، أن شقيقة الطفل إلياس الخليدي كانت تصرخ بأعلى صوتها ”أخي مات أخي مات“، ولم تكن تعلم آنذاك أن أمها ماتت أيضًا، وما لبثت أن لحقت بهما هي وشقيقها الآخر؛ بعد إصابتهما الخطيرة، وفق قناة ”العربية“.

وظهر في صورة متداولة، جندي يدعى ماجد النقيب، وهو يحمل الطفل إلياس الذي فارق الحياة؛ نتيجة تبادل إطلاق النار بين الجنود والانتحاريين.

يذكر أن الانفجار الأول استهدف بوابة معسكر قوات مكافحة الإرهاب، أما الثاني فاستهدف بوابة مقر المجلس الانتقالي، مخلفًا عددًا من القتلى والجرحى.

https://www.facebook.com/suliman.almansory/videos/1568377206544213/

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com