اليمن.. تأجيل محاكمة متهمين بتفجير أنبوب نفط

اليمن.. تأجيل محاكمة متهمين بتفجير أنبوب نفط

صنعاء- أجلت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة في اليمن، الثلاثاء، جلسات محاكمة 14 شخصاً من عائلة واحدة، متهمين بتفجير أنبوب النفط في مأرب شرق اليمن، إلى 14 أيلول/ سبتمبر المقبل.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية على موقعه الإلكتروني الرسمي، إن ”المتهمين فجروا أنبوب النفط في منطقة آل شبوان، في مديرية الوادي بمحافظة مأرب شرق اليمن، عام 2011“.

وأضاف المركز أن المحكمة، التي بدأت أولى جلسات محاكمة المتهمين الثلاثاء، ألزمت النيابة بالإعلان عبر الصحف الرسمية عن المتهمين، وهم ”علي جابر حسن الشبواني وأولاده وعددهم 13″، وكذا ”إعلان وزارة النفط وشركة النفط لتقديم ما لديهما في الجلسة المقبلة، المقرر عقدها في 16 أيلول/ سبتمبر المقبل، واستكمال إجراءات المحاكمة“.

وتتعرّض أنابيب ضخ النفط في اليمن للتخريب في محافظات شبوة (جنوب شرق)، ومأرب (شرق)، وحضرموت (جنوب)، من قبل مسلحين يطالبون السلطات بمطالب مختلفة، منها الإفراج عن محتجزين لديها أو فدية مالية.

ويتكبّد الاقتصاد اليمني خسائر كبيرة جراء عمليات التفجير المتكررة لأنابيب النفط.

وأعلنت الحكومة أن إجمالي الخسائر الناتجة عن تفجير أنابيب النفط خلال العام الماضي بلغت أكثر من 225 مليار ريال يمني (نحو مليار و47 مليون دولار).

ويعتمد اليمن على صادرات النفط الخام، لدعم احتياطيات النقد الأجنبي، وتمويل ما يصل إلى 70% من الإنفاق الحكومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com