”يونسكو“ تطالب بتدابير لحفظ سلامة الصحفيين باليمن‎

”يونسكو“ تطالب بتدابير لحفظ سلامة الصحفيين باليمن‎

باريس- طالبت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ”يونسكو“، إيرينا بوكوفا، الثلاثاء، باتخاذ تدابير لضمان سلامة الصحفيين في اليمن.

وأعربت بوكوفا، في بيان لها، الثلاثاء، عن قلقها إزاء سلامة الصحفيين في اليمن، منددة بمقتل المنتج الإذاعي، عبد الرحمن حميد الدين من ”إذاعة صنعاء“ (حكومية) في آب/ أغسطس الجاري.

وقالت بوكوفا في بيانها: ”إنني أدين اغتيال عبد الرحمن حميد الدين. وأنا على ثقة بأن السلطات ستقوم بكل ما في وسعها للتحقيق في هذه القضية، وذلك في إطار جهودها الهادفة للحد من تزايد عدد الهجمات على الإعلاميين في الأسابيع الأخيرة“.

ومضت المسؤولة الأممية، قائلة: ”الصحافة الحرة ضرورة لتعزيز الحوار العام، ومساعدة المواطنين على فهم المسائل التي يواجهونها، والاختيارات التي يقومون بها“.

وكان عبد الرحمن حميد الدين، أصيب إصابة قاتلة عندما أطلقت جماعة مسلحة النار على رأسه في 15 آب/ أغسطس الجاري في صنعاء، توفي على إثرها في المستشفى في اليوم التالي. ويأتي مقتله على خلفية تزايد أعمال العنف والترهيب ضد الصحفيين في القطاع العام في البلاد.

ووفق مؤسسة ”حرية“ (مستقلة)، المعنية برصد الانتهاكات ضد الصحفيين في اليمن، فإن العام الماضي، شهد 282 حالة انتهاك مختلفة بحق الصحفيين.

وكان ”عبد الرحمن“ أول قتيل خلال العام الجاري في صفوف الصحفين، بحسب تقارير، أشارت إلى إصابة ثلاثة آخرين على الأقل، خلال تغطية اشتباكات في أنحاء متفرقة من البلاد.

وبحسب الموقع الإلكتروني للمنظمة، فإن ”اليونسكو“ هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير والصحافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com