الحوثيون يبدأون المرحلة الثانية من التصعيد في صنعاء

الحوثيون يبدأون المرحلة الثانية من التصعيد في صنعاء

صنعاء- أعلن زعيم جماعة الحوثيين المسلحة بدء ما أسماها ”المرحلة الثانية“ من التصعيد ضد الحكومة اليمنية ابتداءً من اليوم الجمعة.

وقال عبدالملك الحوثي في خطاب بثته قناة المسيرة المملوكة للجماعة والتي تبث من لبنان مساء الخميس، استمر لساعة كاملة ”إن المرحلة الأولى من التصعيد ضد الحكومة ستنتهي يوم الجمعة بتظاهرات مؤيدة للشعب الفلسطيني“.

ونفى الحوثي أن تكون جماعته تهدف إلى مهاجمة وحصار العاصمة صنعاء ، لكنه دعا في الوقت ذاته مسلحيه إلى مواصلة الاحتشاد من جميع المحافظات إلى العاصمة للتصعيد ضد ”الحكومة الفاسدة“.

وطالب الحوثي من الرئيس هادي ووزير الدفاع عدم اعتراض المسلحين وقال اتوجه إلى الرئيس ووزير الدفاع أن لا ينزلقوا في سفك دماء الناس.

وقال “ لا يمكن أن تهاجم صنعاء أو مواطنيها، صنعاء غير مستهدفة والمستهدف هي تلك المطالب ونحن إلى جانب الشعب (…)التحرك الشعبي من داخل صنعاء ومن محيط صنعاء ومن جميع المحافظات وستستمر في توافدها“.

وتحشد جماعة الحوثيين مسلحيها من عدة محافظات إلى تخوم العاصمة صنعاء، ونصبت عددا من المخيمات لأنصارها الذين توافدوا منذ منتصف الأسبوع الماضي بأسلحتهم المتوسطة والخفيفة.

كما نفى زعيم جماعة الحوثي المسلحة من أن تكون مظاهرات أنصاره ”طائفية“، متهماً من أسماهم بـ“الفاسدين“ بتشويه صورة المظاهرات التي تنفذها جماعته. وحاول الحوثي خلال خطابه دغدغة مشاعر سكان العاصمة صنعاء، وقال إنهم أكثر من يعاني من ”الجرعة وفساد الحكومة“.

وأضاف ”ما يحدث في صنعاء جو ثورة ، من يعاني من الحكومة هم سكان صنعاء“. وهاجم زعيم الحوثيين الدول العشر التي قال إنها تعمل ضد الحقوق المشروع للشعب، متهما بريطانيا وأمريكا بالتحكم في قرارات ومصير اليمن.

وتحدث الحوثي عن الرسالة التي بعثتها دول العشر إليه، وقال إنها لم تكن موقعة من جميع الدول، مشيراً إلى أن بريطانيا هي من أعدتها وأرسلتها دون موافقة بعض الدول. ولم يهاجم الحوثي في خطابه الرئيس عبدربه منصور هادي، واكتفى بتحمليه خطأ ما أسماه بـ“فشل ومساوئ الحكومة“، حسب ما أورده موقع ”المصدر أونلاين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة