مجلس الأمن يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثًا جديدًا لليمن

مجلس الأمن يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثًا جديدًا لليمن

المصدر: أ ف ب

وافق مجلس الأمن الدولي، الخميس، على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثًا خاصًا للأمم المتحدة إلى اليمن، ليكون بذلك ثالث وسيط خلال سبع سنوات يتم تكليفه بملف النزاع اليمني.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أبلغ المجلس، الثلاثاء، بقرار تعيين غريفيث مبعوثًا خاصًا للمنظمة الدولية إلى اليمن، خلفًا للموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي رفض البقاء في منصبه بعد انتهاء ولايته.

وفي رسالته إلى مجلس الأمن، قال غوتيريش، إن غريفيث الذي يدير مؤسسة ”المعهد الأوروبي للسلام“ ومقرها في بروكسل، يتمتع ”بخبرة طويلة في حل النزاعات والتفاوض والتوسط والشؤون الإنسانية“.

ويشهد اليمن ”أسوأ كارثة إنسانية في العالم“، حسب الأمم المتحدة. ويقول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة (أوشا)، إن 22,2 مليون يمني (76% من السكان) بحاجة لمساعدة، فيما يواجه 8,4 مليون شخص خطر المجاعة.

وكانت لدى أعضاء مجلس الأمن الدولي مهلة تنتهي عند الساعة 17:00 (22:00 ت غ) الخميس؛ للاعتراض على هذا التعيين. وقد وقع الخيار على الوسيط البريطاني، بعد أسابيع من المشاورات، بحسب دبلوماسيين.

ولم يتوصل ولد الشيخ أحمد، الذي عيّن في أبريل 2015، إلى أي نتيجة لإنهاء النزاع في اليمن، وقد أبلغ الأمم المتحدة أنه لا ينوي البقاء في منصبه بعد انتهاء ولايته الحالية في فبراير 2018.

وكان جمال بن عمر سلف المبعوث الموريتاني، استقال في أبريل 2015؛ بعد فشل جهود دامت أربع سنوات للتوصل إلى عملية سياسية انتقالية.

وتوفي أكثر من 2200  شخص أيضًا؛ بسبب وباء الكوليرا الذي ضرب اليمن منذ أبريل 2017، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وأدى النزاع في اليمن إلى مقتل أكثر من 9200 شخص، منذ بدء التحالف العربي بقيادة السعودية، تدخله العسكري في مارس 2015، بحسب الأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة