مقتل قبلي بعد تجدد اشتباكات مع الحوثيين في الجوف

مقتل قبلي بعد تجدد اشتباكات مع الحوثيين في الجوف

صنعاء– قتل مسلح قبلي، اليوم الأربعاء، إثر تجدد الاشتباكات مع مسلحين حوثيين في محافظة الجوف، شمالي اليمن، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول إن ”أحد أفراد لجان الدفاع الشعبي (مسلحون قبليون مساندون للجيش) يدعى مبارك عوام، قتل اليوم في اشتباكات مع مسلحين حوثيين في مديرية الغيل بمحافظة الجوف“.

وأشار المسؤول إلى أن الاشتباكات تجددت عقب مهاجمة الحوثيين منازل تابعة لآل العوام في مديرية الغيل.

وتجددت الاشتباكات بعد مرور أكثر من 24 ساعة من الهدوء الذي ساد مختلف جبهات القتال في محافظة الجوف.

وذكر المسؤول أن لجنة الوساطة الرئاسية غادرت أمس، محافظة الجوف بعد أن عقدت لقاءات مع مندوبين من طرف الجيش ولجان الدفاع الشعبي من جهة، ومندوبين يتبعون الحوثيين من جهة أخرى، من أجل التفاوض حول وقف إطلاق النار، دون إحراز أي تقدم.

وكان مسؤول أمني رفيع، قال أمس ”إن 25 شخصاً من لجان الدفاع الشعبي، قتلوا بالإضافة إلى تسعة جنود من الجيش خلال مواجهات مع مسلحين حوثيين منذ مطلع الشهر الماضي بمحافظة الجوف“.

وأضاف ”إن 35 جندياً أصيبوا خلال الفترة ذاتها، كما أصيب 83 آخرون من لجان الدفاع الشعبي“.

وتعود بداية مواجهات الجوف إلى أبريل/ نيسان الماضي، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين قبل أن تتمكن لجنة وساطة رئاسية من إيقاف الاشتباكات آنذاك.

وتكمن أهمية الجوف في قربها من محافظة مأرب التي تقع فيها حقول النفط والغاز، والذي يعد الرافد الأكبر لميزانية اليمن.

ويتزامن ذلك، مع ما تشهده العاصمة صنعاء، من اعتصام لأنصار جماعة الحوثي، استجابة لزعيم الجماعة، عبد الملك الحوثي، الذي دعا إلى الخروج في مسيرات بصنعاء ومدن أخرى للمطالبة بإسقاط الحكومة.

وأمهل الحوثي، في خطاب متلفز بثته قناة ”المسيرة“ التابعة للجماعة، مساء الأحد الماضي، السلطة حتى يوم الجمعة المقبل لإقالة الحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com