صلح قبلي ينهي الخلاف بين أرحب وحراز اليمنيتين

صلح قبلي ينهي الخلاف بين أرحب وحراز اليمنيتين

صنعاء- توصل أبناء قبيلة أرحب و قبائل حراز اليمنية، إلى الصلح بعد أحداث عنف بين القبيلتين بسبب مقتل الشيخ جابر صالح علي الجندبي من قبيلة أرحب أثناء عودته من محافظة الحديدة قبل ما يقارب أربعة أشهر.

وأتى مشايخ وأبناء حراز وعدد من مشايخ آخرين إلى قبيلة أرحب تنفيذا لحكم الوسطاء القاضي بالاعتراف بالدم وحلف اليمين في ساحة قبيلة المغدور به، لتنهتي القضية بالصلح بين القبيلتين.

وقال الشيخ نبيه أبو نشطان: “ اجتمع أبناء قبيلة أرحب بخصوص هذه القضية وفي حينها قدمت مشايخ حراز مبادرة تقضي بوضع بنادق وتحكيم لمشايخ أرحب وأولياء الدم بوساطة عدد من مشايخ القبائل الأخرى فيما يخص العيوب والعتوب حسب العرف القبلي“.

وأردف، وحكم بعد ذلك بإحضار الأشخاص المتواجدين في النقطة التي تم الاعتداء فيها لحلف اليمين بعدم معرفتهم بالقاتل أو الجاني ، ووصل أبناء حراز أمس إلى ساحة وقبيلة أرحب ونفذوا ما حكم عليهم بالفعل“.

وأضاف أبو نشطان في تصريحه لموقع ”الثورة“ اليمني، ”تنفيذا لما حكم عليهم جرى تدارس القضية مع أولياء الدم ومشايخ أرحب وتم العفو عن حلف اليمين وإنهاء القضية“، مشيرا إلى أن هذا العفو هو تشجيع لأبناء القبيلة والقبائل الأخرى بالعمل بمبدأ العفو والتسامح في حل القضايا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com