بن دغر يدعو التحالف العربي للتحقيق في أحداث عدن

بن دغر يدعو التحالف العربي للتحقيق في أحداث عدن

المصدر: فريق التحرير

دعا رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، اليوم الأربعاء، التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، للتحقيق فيما جرى من أحداث بعدن نهاية الشهر الماضي، معتبراً أن ما حدث كان انقلابًا ولكنه انتهى.

وقال: ”لن نتوقف كثيراً عند الأحداث التي عصفت بنا خلال الأيام الماضية، كان انقلابًا على الشرعية؛ شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، وتمردًا وانتهى لكن بعد أن خسر الوطن الكثير من أبنائه العسكريين النجباء، من عدن وما حولها من المحافظات“.

وأضاف:“ ستظل هذه الأحداث ذكرى أليمة في حياتنا، لن نتحدث عن المتسبب بها الآن، سنترك هذا للمحققين في أسبابها، ومالم تكشفه السياسة اليوم سوف تتبدى حقيقته غدًا، وراء كل حدث هدف، شعبنا شب عن الطوق، ويعرف الحقيقة، والإعلام الكاذب قد يشوَّه الحقيقة اليوم، ولكنه لا يستطيع إخفاءها إلى الأبد“.

وشدد على أن ”الحقيقة وحدها هي التي ستحدد سير العدالة، وتحمل المسؤولية من كان مسؤولاً عن هذه الأحداث، ومن كان سبباً في القتل والدمار الذي لحق بعدن وبأهلها واليمن وأهله، أكثر من ذلك نحن نطالب بالتحقيق فيما جعلته عناصر الانقلاب والتمرد سبباً للانقضاض على الشرعية، وأعني بها تهمة الفساد“.

ودعا بن دغر، خلال أول اجتماع للحكومة بمقرها بخور مكسر، التحالف العربي إلى ”إرسال خبراء ماليين للتحقيق في ادعاء الانقلابيين بوجود فساد“، قائلاً: ”نقترح على الأشقاء إرسال خبراء ماليين عرب للتحقيق في هذا الإدعاء الكاذب الذي سوقته آلة إعلامية هائلة القوة، متعددة المنابر، مهدت للتمرد وروجت له، عربياً وعالمياً، لقد قلنا لهم ولا زلنا نقول تحولوا إلى حزب سياسي، وادخلوا أول انتخابات وستفوزون، ولديكم فرصة كبيرة للوصول للسلطة“.

واستطرد قائلاً: ”تستطيعون إدارة حوار ونقاش مع بقية القوى الوطنية على مطالبكم، أما مجلس انتقالي ولديكم جيش وتريدون فرض إرادتكم بقوة السلاح فذلك سيصطدم بالشرعية التي ينبغي عليها الدفاع عن الدستور، والدفاع عن المصالح العليا للبلاد ومنها الوحدة، وحدة الأرض والشعب“.

وقال رئيس الحكومة اليمنية، في كلمته: ”لقد منعنا -وبدعم من التحالف- انهيارًا شاملًا للدولة، ودافعنا عن أمننا وأمن الخليج، وسنستعيد السكينة العامة والأمن والاستقرار لعدن واليمن كلها“.

وأكمل قائالً: ”المهمة اليوم هي في رأب الصدع، وتضميد الجراح، والخروج من حالة الشحن السياسي والمناطقي، والاهتمام بأسر كل الشهداء دون استثناء، والعناية بكل الجرحى، وتطبيع الحياة في عدن ورعاية مصالح المواطنين، وقيام مؤسسات الدولة بدورها في تقديم الخدمات ودعم الجهود الوطنية والقومية لاستعادة الدولة“.

وأردف: ”سنحتاج وبالتعاون مع التحالف العربي، إلى جهود كثيرة لمنع تكرار ما حدث، وإذا لم نقم بهذه الخطوات فإننا سنثبت للعالم أننا نتمتع بالشجاعة، لكننا لا نملك العقل“.

وتابع: ”ندعو جميع القوى للقيام بمهمة وطنية عاجلة هي تجاوز الأزمة والتسامح والعمل على معالجة الجراح، التي خلفتها أحداث الثلاثة الأيام الأخيرة من الشهر الماضي، فالعدو أمامنا ومن ظن أنه منتصر عسكرياً سيتجرع الهزيمة غداً، لكن على يد من لا يرحم“، حسب قوله.

وأكد أن ”معرفة الحقيقة ستظل هاجساً لدى المخلصين من اليمنيين خشية أن تعاود هذه النزعات الظهور في وقت آخر، والحقيقة لابد أن تقال كما هي جرداء من أي زيف، نحن نطالب بتحقيق محايد، تقوم به المملكة منفردة،أو تقوم به المملكة مع دول التحالف العربي مجتمعة، نحن نثق بقيادة التحالف ودول التحالف“.

ونوه بن دغر إلى أن ”لدى الرئيس هادي عهد وذمة للشعب اليمني كرئيس لليمن، وهو الرئيس الوحيد في الوطن العربي الذي قدم لكم وللمجتمع اليمني مشروعاً اتحادياً تؤيده الأغلبية من أبناء الشعب اليمني، ويقف العالم مسانداً له، نحن ندعم جهود اللجنة السعودية الإماراتية العسكرية المكلفة بفرض وقف شامل لإطلاق النار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com