القوات اليمنية تتقدم بمحافظة البيضاء.. ومقتل 16 حوثيًا في اشتباكات عنيفة

القوات اليمنية تتقدم بمحافظة البيضاء.. ومقتل 16 حوثيًا في اشتباكات عنيفة

المصدر: الأناضول

سيطرت قوات الجيش اليمني والمقاومة الجنوبية، على مناطق جديدة في مديرية ”ناطع“ بمحافظة البيضاء وسط البلاد، عقب اشتباكات مع مسلحي الحوثي، أسفرت عن مقتل 23 من الطرفين، بحسب قيادي في المقاومة.

وقال القيادي الميداني في المقاومة الجنوبية، أحمد المصعبي، إن ”معارك عنيفة شهدتها ناطع خلال الساعات الـ24 الماضية“.

وأوضح أن الاشتباكات ”لا تزال مستمرة بين الجيش اليمني والمقاومة من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى“.

وأضاف أن ”المعارك ترافق معها غارات لمقاتلات التحالف العربي، على مواقع لجماعة الحوثي“.

وأشار إلى أن ”قوات الجيش سيطرت على عدة مناطق من أهمها منطقة أعشار الاستراتيجية، وسودة، والنشيف، والسادّة وماور، والفلحية، والروضة“.

ولفت إلى أن هذه المناطق تقع على امتداد 5 كيلومترات بمديرية ناطع.

وأكد أن المعارك أسفرت عن مقتل 16 من الحوثيين بينهم 3 قيادات ميدانية إضافة إلى 7 من الجيش والمقاومة.

وكان الجيش اليمني، سيطر في 24 من ديسمبر/ كانون الأول 2017، على منطقة ”ساحة“ مركز مديرية نعمان بمحافظة البيضاء، وتوغلت قواته إلى مواقع بمديرية ناطع.

وجاء تقدم الجيش إلى محافظة البيضاء التي يسيطر الحوثيون على معظمها، عقب سيطرته في منتصف أيلول/ ديسمبر الماضي، على كامل مديريات محافظة شبوة المحاذية لمحافظة البيضاء.

وتكمن أهمية محافظة البيضاء في أنها تربط بين المحافظات الجنوبية والشمالية، وتتداخل حدودها مع ثماني محافظات يمنية هي صنعاء ومأرب وشبوة، وذمار وإب والضالع ولحج وأبين.

من جانب آخر، قتل مسلح يمني، مساء الخميس، في اشتباكات مع قوات الأمن، في محافظة المهرة شرقي البلاد.

وقال مسؤول حكومي، إن ”قوات الأمن بمحافظة المهرة وعقب رصد قرابة 20 مسلحًا قرب منطقة الكورنيش على ساحل مدينة الغيظة، تحركت باتجاههم إلا أنهم بادروا بإطلاق الرصاص“.

وأوضح المسؤول أن ”الاشتباكات اندلعت بين القوات الأمنية المدعومة من التحالف، والمسلحين الذين قدموا من محافظة الجوف (شمال شرق)“.

وأشار إلى أن ”الاشتباكات خلّفت مقتل أحد المسلحين، فيما لاذ الآخرون بالفرار“، لافتًا إلى أن ”قوات الأمن تلاحقهم وعمّمت أخبارًا على كافة النقاط داخل المحافظة لسرعة ضبطهم“.

ولفت المسؤول الحكومي، إلى أن ”المسلحين ومكان تواجدهم على الساحل يشير إلى احتمال أنهم مهربون بانتظار عملية إنزال لأسلحة أو مخدرات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة