البخيتي: عيدروس الزبيدي صادق وهادي وشرعيته همهما توظيف أبنائهما وزوجاتهما وشراء العقارات

البخيتي: عيدروس الزبيدي صادق وهادي وشرعيته همهما توظيف أبنائهما وزوجاتهما وشراء العقارات

المصدر: فريق التحرير

أعرب الكاتب والمحلل السياسي اليمني المنشق عن جماعة الحوثي علي البخيتي عن تفائله بمستقبل اليمن في ظل احتمال توحّد اللواء ”عيدروس الزبيدي“ رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، والعميد طارق صالح، تحت راية التحالف العربي لدحر الميليشيات الحوثية.

وكتب ”البخيتي“ على حسابه في تويتر تعليقًا على أول حديث للزبيدي بعد سيطرة قواته على عدن: ”عيدروس الزبيدي و#المجلس_الانتقالي_الجنوبي لديهما مشروع واضح، ومعلن -نختلف أو نتفق حوله-، وهو استعادة دولة الجنوب، لذلك حققا نصرًا في عدن، وسيحققان انتصارات مستقبلًا، والمشكلة في هادي وشرعيته اللذين لا يملكان رؤية، ولا مشروعًا، وهمهما توظيف أبنائهما وزوجاتهما، وشراء العقارات في الخارج“.

وأضاف البخيتي: ”ما يميز عيدروس الزبيدي عن غيره من السياسيين اليمنيين هو صدقه، فهو لا يجيد اللَّف والدوران، لذلك يجد قبولًا شعبيًا في الجنوب، واحترامًا في الشمال، حتى مع من يختلف معه، وإعلانه بشكل واضح ولا لبس فيه، بدعم طارق صالح، ومن يقاوم الحوثي في الشمال قرارٌ صائبٌ وموفّقٌ، وسيقرّ به أكثر من في التحالف الذي تقوده السعودية.“

 

وتابع: ”التناغم بين عيدروس الزبيدي، وطارق صالح في مقاومة سيجعل منهما فرسيْ رهان للتحالف الذي تقوده باعتبارهما شابين تمكنا من تجاوز خلافات الماضي، والانطلاق معًا لتحقيق هدف مشترك دون حاجة كل منهما للاعتراف بشرعية الآخر، أو العمل تحت إمرته، وبهذا تميَّز عيدروس عن شرعية هادي.“

واختتم: ”التناغم بين عيدروس الزبيدي وطارق صالح في مقاومة سيجعل منهما فرسي رهان للتحالف الذي تقوده باعتبارهما شابين تمكنا من تجاوز خلافات الماضي، والانطلاق معًا لتحقيق هدف مشترك دون حاجة كل منهما للاعتراف بشرعية الآخر، أو العمل تحت إمرته، وبهذا تميّز عيدروس عن شرعية هادي“.